تخليدا لذكرى حاخام.. بؤرة استيطانية جديدة قرب نابلس بالضفة الغربية المحتلة

أفاد مراسل الجزيرة في الضفة الغربية المحتلة بأن 5 عائلات استيطانية قامت اليوم الجمعة بالاستيلاء على أرض قرب مستوطنة مجداليم جنوب مدينة نابلس.

وقال المستوطنون إنهم أقاموا هذه البؤرة الاستيطانية تخليدا لذكرى الحاخام حاييم دروكمان وهو من كبار قادة المستوطنين وتوفي في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن مجموعة من المستوطنين أقاموا بؤرة استيطانية جديدة على أراضي قرية جوريش قرب نابلس.

من جانبه، قال مسؤول ملف الاستيطان بشمال الضفة غسان دغلس إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت منطقة تابعة لأراضي جوريش، وأنشأت بؤرة استيطانية جديدة، حيث نصبت عددا من "الكرافانات" (البيوت المتنقلة) في المنطقة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعهد بأن يكون توسيع الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة على رأس أولويات حكومته.

وشدد نتنياهو على أن حكومته ستعمل على تعزيز وتطوير الاستيطان في جميع أنحاء ما سماها "أرض إسرائيل" في الجليل والنقب والجولان والضفة الغربية، قائلا إن هذا حق حصري للشعب الإسرائيلي لا جدال فيه، وفق تعبيره.

وخلال 2022 صادقت حكومة الاحتلال على 83 مخططا لبناء 8288 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، و2635 وحدة بالقدس المحتلة.

كما صادرت سلطات الاحتلال قرابة 26 ألفا و500 دونم تحت مسميات مختلفة مثل إعلان محميات طبيعية، ووضع يد، واعتبارها "أراضي دولة".

وبلغ عدد المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها شرقي القدس 726 ألفا و427 مستوطنا، موزعين على 176 مستوطنة، و186 بؤرة استيطانية (نواة مستوطنة)، حسب التقرير السنوي لهيئة مقاومة الجدار والاستيطان (شبه رسمية).

المصدر : الجزيرة + الصحافة الفلسطينية