ترجيح وفاتهم غرقا.. 145 مفقودا إثر انقلاب قارب في نهر بالكونغو الديمقراطية

الحمولة الزائدة ربما تكون السبب في غرق القارب (رويترز- أرشيف)

أعلنت سلطات الكونغو الديمقراطية اليوم الخميس، فقدان 145 شخصا على الأقل إثر غرق قارب كانوا على متنه شمال غربي البلاد، وسط مخاوف من وفاتهم.

ووقع الحادث قرب بلدة باسانكوسو في وقت متأخر أول أمس الثلاثاء، عندما انقلب قارب آلي محمل بالبضائع والحيوانات في نهر لولونجا. ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" (Associated Press) عن مسؤولين محليين، قولهم إن نحو 55 شخصا نجوا من الكارثة.

وقال جان بيير وانجيلا، رئيس جماعات المجتمع المدني في المنطقة، في مؤتمر صحفي، إن 145 شخصا على الأقل في عداد المفقودين، "ونخشى وفاتهم"، وألقى باللوم على الحمولة الزائدة في غرق القارب.

وأضاف أن السكان ليس لديهم سوى القليل من الخيارات، إذ لا وسيلة نقل أخرى حاليا في إقليم باسانكوسو.

ووفق وكالة الأناضول، فإن غرق القوارب التي تسببت في سقوط عشرات القتلى أمر شائع للغاية في المناطق النائية من الكونغو الديمقراطية، علما أن عمليات الإنقاذ محدودة للغاية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لقي أكثر من 40 شخصا مصرعهم غرقا في نهر الكونغو عند مقاطعة إكواتور غربي البلاد في ظروف مماثلة.

المصدر : وكالة الأناضول