هبوط طائرة تابعة لشركة أسترالية في مطار سيدني بعد إطلاقها نداء استغاثة

هرعت سيارات الإسعاف إلى مطار سيدني ظهر اليوم الأربعاء (بالتوقيت المحلي) بعد أن أطلقت طائرة ركاب تابعة لشركة "كانتاس" الأسترالية نداء استغاثة وهي في الجو.

ويعتقد أن الرحلة "كيو إف 144" (QF 144) الآتية من نيوزيلندا كان على متنها أكثر من 100 راكب، وفق ما أفادت متحدثة باسم جهاز الإسعاف.

وأظهرت لقطات بثتها قناة "آي بي سي" (IBC) الرسمية الطائرةَ وهي من طراز "بوينغ 737-800" تهبط بسلام في مطار سيدني قبل أن تتوقف على المدرج.

وفي وقت سابق، أعلن جهاز الإسعاف في ولاية نيو ساوث ويلز الجنوبية أنه في حالة تأهّب في إطار خطة طوارئ، بعد أن أرسلت الطائرة نداء استغاثة بينما كانت تحلّق فوق بحر تسمانيا بين أستراليا ونيوزيلندا.

وأفادت وسائل إعلام أسترالية بأن الطائرة واجهت مشاكل في أحد محرّكَيها.

وطائرة "بوينغ 737-800" لديها محرّكان ويمكن أن تهبط بأمان مستخدمة واحدا منهما.

وحسب الهيئة الناظمة للطيران التابعة للحكومة الأسترالية، فإن نداء الاستغاثة أشار إلى أن "طائرة تواجه خطرا محدقا وشيكا وتتطلب مساعدة فورية".

المصدر : الفرنسية