وثقها أحد ركابها في بث مباشر.. شاهد- آخر لحظات طائرة نيبال المنكوبة

وثق شاب هندي، كان أحد ركاب الطائرة المنكوبة، لحظة تحطمها في مقاطعة بخارى وسط نيبال صباح أمس الأحد، وذلك في مشهد صادم عبر بث مباشر على حسابه على فيسبوك.

وأظهر مقطع فيديو، الذي نشره سونو جايسوال (35 عامًا)، وتداولته وسائل إعلام محلية، الدقائق الأخيرة للشاب رفقة أصدقائه، حيث بدا مبتسما ومستمتعا بتصوير المشهد من السماء.

غير أن هذه الابتسامة لم تدم، حيث تفاجأ الشاب بحدوث أمر غير عادي، وأظهر المقطع اشتعال النيران في الطائرة، وبدأ الركاب بإطلاق الصرخات.

وأظهر المقطع الطائرةَ المجهزة بمحركين تجنح فجأة يسارا عند الاقتراب من مطار بخارى مع سماع دوي انفجار قوي.

وبحسب أحد أفراد العائلة، فإن جايسوال قد ذهب إلى نيبال في مهمة دينية -بعدما أنجب ابنا يبلغ من العمر الآن 6 أشهر- إلى معبد اللورد باشوباتيناث، المعروف أيضًا باسم اللورد شيفا، وهو من آلهة الهندوس.

ووفقًا لما نقلته وسائل إعلام هندية، فإن جايسوال يعد واحدًا من 5 هنود لقوا حتفهم بحادثة الطائرة المنكوبة.

وتحطمت الطائرة "آي تي آر- 72" التابعة لشركة الطيران ييتي والآتية من العاصمة كتماندو التي كانت تقل 72 شخصا هم 68 راكبا و4 من أفراد الطاقم، عند حوالي الساعة 11:00(05:15 بالتوقيت العالمي) أمس عند اقترابها من مطار بخارى المحلي.

حداد وحزن

وقد أعلن يوم حداد وطني جراء أسوأ كارثة جوية منذ العام 1992 يشهدها هذا البلد الواقع في جبال الهيمالايا.

وبات الأمل بالعثور على ناجين في حادث تحطم هذه الطائرة "معدوما" على ما ذكرت السلطات.

ويواصل عناصر الإنقاذ النيباليون البحث عن الجثث بحطام الطائرة التي سقطت في واد عمقه 300 متر بين مطار بخارى الذي بني عام 1958 والمطار الدولي الجديد الذي افتتح الأول من يناير/كانون الثاني الحالي ويشكل مدخلا لهواة النزهات الجبلية من العالم بأسره.

وقد أوضح تيك باهادور ك.س. مسؤول المنطقة التي شهدت تحطم الطائرة أمس "عثرنا حتى الآن على 68 جثة ونبحث عن 4 جثث أخرى (..) نصلي لحدوث معجزة. لكن الأمل بالعثور على أحياء معدوم".

المصدر : الجزيرة + وكالة سند