ألمانيا تستدعي السفير الإيراني احتجاجا على إعدام أكبري

Akbari, Iran's former deputy defence minister, speaks in Tehran
إعدام أكبري تسبب بموجة انتقادات غربية لطهران (رويترز)

استدعت وزارة الخارجية الألمانية السفير الإيراني لديها على خلفية إعدام المسؤول السابق في وزارة الدفاع الإيرانية علي رضا أكبري، الذي يحمل الجنسية البريطانية، بعد اتهامه بالتجسس.

وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية كريستوفر بورغر في مؤتمر صحفي ببرلين إنه تم استدعاء السفير الإيراني إلى وزارة الخارجية، اليوم الاثنين، "على خلفية انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان وموجة إعدامات".

ولم يستبعد المتحدث أن تطرح وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك "قضية الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يرتكبها النظام الإيراني" عندما تزور المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي في وقت لاحق اليوم، حسب قوله.

وهذه المرة الثانية في غضون 8 أيام التي تستدعي فيها وزارة الخارجية الألمانية السفير الإيراني، حيث استدعته الاثنين الماضي للاحتجاج على إعدام رجلين على صلة بالاحتجاجات التي اندلعت إثر وفاة الشابة مهسا أميني.

وكانت بريطانيا وفرنسا وألمانيا قد انتقدت بشدة تنفيذ حكم الإعدام أمس، حيث وصفته بيربوك بأنه عمل غير إنساني آخر من قبل القيادة الإيرانية.

وبمرور ساعات قليلة بعد إعدام أكبري، استدعت طهران السفير البريطاني لديها سايمون شركليف للاحتجاج على ما أسمته "التدخلات غير المتعارف عليها للمملكة المتحدة"، كما استدعت لندن السفير الإيراني لديها واصفة إعدام أكبري بأنه "همجي"، وتوعّدت بأنه "لن يمر من دون عقاب".

وكان أكبري يشغل مناصب عدّة، منها معاون وزير الدفاع للعلاقات الخارجية، ورئيس قسم في مركز بحوث وزارة الدفاع، ومستشار لقائد القوات البحرية، قبل أن يُتهم بالتجسس لصالح بريطانيا التي يحمل جنسيتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات