قتيل وجرحى إسرائيليون بقاعدة عسكرية وشهيد فلسطيني بالضفة

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الأحد عن مقتل جندي وإصابة 4 أحدهم بجروح خطيرة جراء انفجار ذخيرة بقاعدة عسكرية، في حين استشهد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في الضفة الغربية.

فقد قال الجيش الإسرائيلي -في بيان- إن الشرطة العسكرية بدأت التحقيق في ملابسات الحادث الذي وقع الليلة الماضية في قاعدة بمنطقة غور الأردن شمالي الضفة الغربية وسترفع نتائجه إلى النيابة.

وأفادت التحقيقات الأولية للجيش بأن الجندي الذي لقي مصرعه وضع قنبلة يدوية في حقيبته خلال تدريبات عسكرية، وأدخلها خلافا للتعليمات إلى غرفة سكن للجنود داخل القاعدة.

والحادث هو الثاني من نوعه خلال أسبوع، إذا وقع انفجار مساء اليوم الاثنين في قاعدة عسكرية إسرائيلية بمنطقة جنين شمالي الضفة الغربية.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي حينها أن الانفجار وقع داخل قاعدة "أفنيه حيفتس" وأدى لتدمير غرف القيادة، دون وقوع إصابات.

بدورها، أفادت مصادر عسكرية إسرائيلية بأن الانفجار خلف أضرارا في جدران أحد المباني.

وبينما قال متحدث عسكري إسرائيلي إنه يجري التحقيق في سبب الانفجار في قاعدة، استبعد مصدر عسكري فرضية حدوث هجوم على المعسكر.

شهيد بالضفة الغربية

على صعيد آخر، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد أحمد كحلة (45 عاما) برصاص الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد قرب بلدة سلواد شرق رام الله بالضفة الغربية.

وذكرت مصادر عبرية أن قوة اسرائيلية أطلقت النار على الرجل بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن.

في المقابل، نفى شهود عيان فلسطينيون حدوث أي عملية طعن وأكدوا أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص على الشاب بعد مشادة كلامية.

ونشر فلسطينيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مسجل يوثق لحظة إطلاق النار على الشهيد أحمد كحلة. ويكشف الفيديو اعتداء جنود الاحتلال بالضرب على الرجل أثناء محاولته الدفاع عن نفسه، ومن ثم إطلاق النار الحي واستشهاده.

ونددت الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات بما سمتها جريمة إعدام المواطن أحمد كحلة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، وحملت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم ونتائجها وتداعياتها على ساحة الصراع.

وكان فلسطينيان استشهد أمس السبت حين أطلقت قوات الاحتلال النار على سيارتهما قرب قرية جبع جنوب جنين، واستشهد ثالث متأثرا بإصابته برصاص جنود إسرائيليين في قرية كفر دان غرب جنين مطلع العام الجاري.

وردا على استشهاد الشبان الثلاثة، عمّ إضراب عام أمس السبت محافظة جنين، فيما نددت فصائل فلسطينية بالاعتداءات الإسرائيلية، ودعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لتصعيد المقاومة ضد الاحتلال بكل الأشكال.

من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد 8 فلسطينيين على الأقل بينهم أسرى محررون من مناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وقالت مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى إن عمليات الاعتقال تركزت في مدن رام الله والخليل وجنين والقدس.

المصدر : الجزيرة