بوتين أبلغ الدوما بطلب ضمها.. الكرملين: أي هجوم على مناطق الاستفتاء سيكون اعتداء على روسيا

موسكو أكدت أن عمليتها العسكرية بأوكرانيا تهدف لحماية الأقليات الروسية من الاضطهاد (الأوروبية)

قالت روسيا، اليوم الجمعة، إنها ستعتبر الهجمات ضد أي جزء من مناطق أوكرانية توشك قواتها على ضمها، أعمالا عدوانية ضد موسكو نفسها، فيما أبلغ الرئيس فلاديمير بوتين مجلس الدوما بطلب هذه المناطق الانضمام رسميا لروسيا.

وذكر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين أن بلاده ستضم "بحكم القانون" أجزاء من أوكرانيا لا تخضع لسيطرة القوات الروسية ضمن تحركاتها لضم 4 مناطق في أوكرانيا.

وتتجه روسيا لضم مناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزاباروجيا في أوكرانيا، بعد إجراء استفتاءات بهذه المناطق "حيث اختار السكان بأغلبية ساحقة الانضمام لموسكو".

ومن المتوقع أن يوقع بوتين في وقت لاحق اليوم قرارا بضم هذه المناطق رسميا لروسيا.

ونقلت وكالة تاس عن رئيس مجلس الدوما الروسي قوله إن "بوتين أبلغ المجلس بطلب ضم دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزاوبوجيا إلى بلادنا"

في المقابل، قالت الحكومات الغربية وكييف إن التصويت ينتهك القانون الدولي.

وفي ذات السياق، قالت سلطات خيرسون الموالية لروسيا إن جميع سكان المنطقة سيحصلون على جوازات سفر روسية السنوات الثلاث المقبلة.

وأوضحت أن الفترة الانتقالية لدمج خيرسون في روسيا ستكون 3 أعوام على الأقل.

المصدر : الجزيرة + وكالات