حكومة طالبان توقع اتفاقا مع روسيا لاستيراد منتجات النفط والغاز والقمح

Taliban leaders attend the first-anniversary ceremony of the takeover of Kabul by the Taliban in Kabul
حكومة طالبان قالت إن الصفقة الجديدة مع روسيا تدخل في إطار مساعي تنويع علاقاتها التجارية (رويترز)

قال القائم بأعمال وزير التجارة والصناعة الأفغاني حاجي نور الدين عزيزي لوكالة رويترز إن طالبان وقعت اتفاقا مؤقتا مع روسيا لاستيراد البنزين والديزل والغاز والقمح.

وأضاف عزيزي أن وزارته تعمل على تنويع شركائها التجاريين، وأن روسيا عرضت على إدارة طالبان خصما على متوسط أسعار السلع العالمية.

وتعد هذه الخطوة أول صفقة اقتصادية دولية كبرى تبرمها طالبان منذ عودتها إلى السلطة قبل أكثر من عام، ويمكن أن تساعد -وفق مراقبين- في تخفيف عزلة الحركة التي أبعدتها فعليا عن النظام المصرفي العالمي.

وقال عزيزي إن الصفقة تشمل توريد روسيا نحو مليون طن من البنزين ومليون طن من الديزل و500 ألف طن من غاز البترول المسال ومليوني طن من القمح سنويا.

ولم ترد وزارتا الطاقة والزراعة الروسيتان على طلبات للتعليق على الاتفاق، كما لم يرد مكتب نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك المسؤول عن النفط والغاز، حتى الآن.

وقال عزيزي إن البيانات الدولية أظهرت أن معظم الأفغان يعيشون تحت خط الفقر، وإن مكتبه يعمل على دعم التجارة والاقتصاد من خلال التواصل الدولي.

وأضاف أن "الأفغان في حاجة ماسة، ومهما كان ما نفعله، فنحن نفعله من منطلق المصلحة الوطنية ومصلحة الشعب".

وأشار إلى أن أفغانستان تلقت أيضا بعض الغاز والنفط من إيران وتركمانستان، ولديها علاقات تجارية قوية مع باكستان، لكنها تريد أيضا التنويع، وفق تعبيره.

المصدر : رويترز