أزمة الطائرات المسيرة.. إيران تأسف لخفض أوكرانيا حضورها الدبلوماسي في طهران وتتهم أطرافا بتخريب علاقتها مع كييف

Part of an unmanned aerial vehicle, what Ukrainian military authorities described as an Iranian made suicide drone Shahed-136 and shot down near Kupiansk, is seen in Kharkiv region
قطعة مما قالت أوكرانيا إنها طائرة مسيرة إيرانية تم إسقاطها سابقا في منطقة كوبانسك (رويترز)

أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني عن أسفه إزاء قرار الحكومة الأوكرانية خفض مستوى علاقاتها مع طهران، وقال إن هذا الإجراء تم على أساس الزوبعة الإعلامية التي تمارسها الأطراف الأجنبية، وبناء على تقارير غير مؤكدة.

وأضاف كنعاني -في بيان اليوم السبت- أن طهران ستتخذ الإجراءات التي تتناسب مع هذا القرار، داعيا الحكومة الأوكرانية لئلا تتأثر بمحاولات "الأطراف الثالثة لتخريب العلاقات الثنائية".

وأشار إلى أن بلاده أعلنت عن موقفها الشفاف بشأن رفضها الحرب، وأكدت على عدم انحياز طهران لأي طرف من أطراف النزاع الدائر بين أوكرانيا وروسيا، وعلى ضرورة تسوية هذه الأزمة عبر السبل السلمية.

وقال إن اللقاءات والاتصالات التي أجراها وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان خلال الأشهر الماضية مع الطرفين الروسي والأوكراني كانت بهدف المساعدة في حل الأزمة.

وكانت أوكرانيا أعلنت أمس الجمعة أنها ستخفض علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بسبب إمداد الأخيرة القوات الروسية بطائرات مسيرة، في خطوة وصفها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بأنها "تواطؤ مع الشر".

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان "ردا على فعل عدائي إلى هذا الحد قرر الجانب الأوكراني أن يحرم سفير إيران في أوكرانيا من أوراق اعتماده، وأن يقلص بشكل ملحوظ عدد أفراد الطاقم الدبلوماسي في سفارة إيران في كييف".

وأضافت أنه تم إبلاغ القائم بالأعمال الإيراني في أوكرانيا -الذي تم استدعاؤه إلى الخارجية- بهذا القرار.

وكانت تقارير صحفية تحدثت عن مقتل أوكراني أمس الجمعة في هجوم روسي نفذته "طائرات مسيرة إيرانية على مدينة أوديسا الساحلية في جنوب أوكرانيا"، بحسب الجيش الأوكراني.

وقال الجيش الأوكراني إنه تم إسقاط طائرة مسيرة إيرانية من طراز "شاهد-136" فوق البحر خلال هذا الهجوم، كما أسقطت طائرة مسيرة إيرانية الصنع من طراز "مهاجر-6" في منطقة أخرى.

المصدر : وكالات