بعد انتقادات نواب ومنظمات اللاجئين.. تعديلات أميركية على سياسة إعادة توطين الأفغان

TOPSHOT-SPAIN-AFGHANISTAN-CONFLICT TOPSHOT - Refugees queue on the tarmac after disembarking from an evacuation flight from Kabul, at the Torrejon de Ardoz air base, 30 km from Madrid, on August 24, 2021. - Spain has been evacuating its nationals and local contractors from Afghanistan via Dubai since the Taliban swept to power ten days ago. Another 420 people are expected to arrive in Spain on August 24, 2021, including 290 people from Dubai and 130 who are expected to leave on a Spanish military plane from Kabul. (Photo by PIERRE-PHILIPPE MARCOU / AFP) (Photo by PIERRE-PHILIPPE MARCOU/AFP via Getty Images)
الإدارة الأميركية تقول إنها أعادت توطين ما يقرب من 90 ألف أفغاني في الولايات المتحدة (غيتي)

قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إن إدارة الرئيس جو بايدن عدلت سياسة إعادة التوطين المؤقتة للأفغان في أميركا بحيث يتم التركيز على لمّ شمل الأسر للأقرباء من الدرجة الأولى وتيسير السبل أمامهم للحصول على إقامة دائمة.

وأوضح المسؤول أن السياسة المعدلة ستركز على نقل الأقرباء من الدرجة الأولى للمواطنين الأميركيين وحاملي البطاقة الخضراء والأفغان الحاصلين على تأشيرات الهجرة الخاصة إلى الولايات المتحدة من "المعرضين لخطر انتقام حركة طالبان" بسبب عملهم لصالح الحكومة الأميركية.

وأضاف أن أفراد الأسرة الذين يتم قبولهم من هذه الفئات سيتمتعون "بوضع هجرة دائمة وطويلة الأجل"، مما يسمح لهم "بالاستقرار والاندماج بسرعة أكبر في مجتمعاتهم الجديدة".

وقال "نحن نعلم أن لمّ شمل الأسر يظل حقا وأولوية قصوى بالنسبة للأفغان أنفسهم وللمجتمعات التي تهتم بهم وللمناصرين لهم في جميع أنحاء البلاد وكذلك لمجموعات قدامى المحاربين.. وبالنسبة لنا أيضا".

وأوضح أنه بموجب التغييرات، ستتوقف الولايات المتحدة، مع استثناءات قليلة، عن السماح للأفغان بالدخول المشروط لأسباب إنسانية، وهو برنامج خاص يمنح الدخول المؤقت دون ضمان الحصول على إقامة دائمة قانونية.

وتأتي السياسة المعدلة بعد انتقادات وجهها بعض النواب ومنظمات اللاجئين وجماعات المحاربين القدامى بأن الإدارة الأميركية فشلت في التخطيط المناسب لإجلاء الأفغان المعرضين لـ"خطر انتقام طالبان" عندما سحبت واشنطن آخر جنودها من أفغانستان قبل عام.

كما أنها تأتي بعد أشهر من المحادثات بين الإدارة الأميركية وتحالف أفغانستان-إيفاك، الذي يضم مجموعات تساعد في إجلاء الأفغان وإعادة توطينهم في الولايات المتحدة.

وتقول الإدارة الأميركية إن عملية الإجلاء، التي شابتها الفوضى في مطار كابل وتفجير انتحاري أدى إلى مقتل 13 جنديا أميركيا وأكثر من 170 أفغانيا، كانت ناجحة. وأعيد توطين ما يقرب من 90 ألف أفغاني في الولايات المتحدة، في واحدة من أكبر العمليات من نوعها.

وتسري السياسة المعدلة، والتي أطلق عليها اسم الترحيب الدائم، اعتبارا من 1 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال شون فانديفر، رئيس تحالف أفغانستان-إيفاك "إنه أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا"، مضيفا أن الإدارة لا تزال بحاجة إلى تحسين سبل معالجة الطلبات المتعلقة بتأشيرات الهجرة الخاصة وزيادة رحلات إعادة التوطين.

المصدر : رويترز