أسوأ أزمة جوع منذ عقود.. الصليب الأحمر يحذر من موت كثيرين في الصومال قبل إعلان الطوارئ

Displacement And Famine In Drought Hit Somalia
غريفيث يتحدث إلى والد طفل يعالج من سوء التغذية الحاد في أحد مستشفيات مقديشو (غيتي)

قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير إن عددا كبيرا جدا من الأشخاص سيكونون لقوا حتفهم بالفعل في الصومال بحلول وقت إعلان الطوارئ بسبب الجوع.

وأضاف ماورير اليوم الثلاثاء "ندق ناقوس الخطر بصوت عال"، داعيا المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات أسرع.

وأكد رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر فرانشيسكو روكو مخاوف ماورير، محذرا من أن نحو 20 دولة في أنحاء أفريقيا تواجه أسوأ أزمة جوع منذ عقود.

وكان رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية مارتن غريفيث أطلق نداء للمجتمع الدولي لمساعدة هذه الدولة الواقعة في القرن الأفريقي، في الوقت الذي تلوح فيه بوادر المجاعة المحتملة؛ مثل تفشي سوء التغذية، وتزايد الوفيات بين الأطفال، ونزوح مئات الآلاف من المناطق المتأثرة بالجفاف.

وحددت الأمم المتحدة إطارا زمنيا واضحا للكارثة المحتملة، حيث أشار غريفيث إلى أن المجاعة المحتملة قد تحدث بين شهري أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول المقبلين في حال لم يكن هناك تحرك دولي عاجل لمساعدة الصومال على مواجهة هذا الوضع.

وفي بداية الشهر الجاري، وجهت السلطات الصومالية نداء عاجلا للمجتمع الدولي لمساعدة مليوني شخص مهددين بنقص الغذاء، من بين نحو 8 ملايين صومالي تضرروا بسبب الجفاف.

المصدر : رويترز