محكمة إماراتية ترفض تسليم متهم بقضية احتيال كبيرة في الدانمارك

سنجاي شاه - رجل أعمال بريطاني مقيم في دبي متهم بالتهرب الضريبي في الدانمارك
سانجاي شاه المطلوب تسليمه إلى الدانمارك (مواقع التواصل)

رفضت محكمة إماراتية طلبا من كوبنهاغن لتسليم رجل الأعمال البريطاني سانجاي شاه المتهم الرئيسي في قضية احتيال كبيرة على سلطات الضرائب الدانماركية.

وجاء الرفض بناء على طلب محامي شاه المعتقل في دبي، وتطالب الدانمارك بتسليمه على خلفية اتهامه بتدبير مخطط لتهرب ضريبي بقيمة 1.7 مليار دولار، وهو ما ينفيه المتهم.

وكانت شرطة دبي قد قالت في وقت سابق إنها قد تسلم شاه، حيث وقع مسؤولون دانماركيون اتفاقا في مارس/آذار الماضي يسمح بتسليم مجرمين من الإمارات.

يذكر أن شاه يدير مركزا للأطفال المصابين بالتوحد في دبي أغلق في عام 2020، كما أدار مؤسسة خيرية ومقرها في بريطانيا.

وقد اعتقل شاه في دبي في يونيو/حزيران الماضي بعد تلقي سلطات دبي مذكرة توقيف دولية من الدانمارك بحقه، لمحاكمته بتهمة تورطه المزعوم في قضية الاحتيال الضريبي على أرباح الأسهم المعروفة باسم "كوم-إكس".

وشاه مشتبه في إدارته خطة شملت تقديم طلبات للخزانة الدانماركية نيابة عن مستثمرين وشركات من جميع أنحاء العالم لاسترداد ضرائب أرباح تتجاوز 9 ملايين كرون دانماركي.

وقال علي الزرعوني محامي شاه إن الادعاء العام يمكنه الطعن على قرار المحكمة في غضون 30 يوما. ولم تُدل السلطات الإماراتية أو وزارة العدل الدانماركية بأي تعليق على قرار المحكمة.

ويأتي اعتقال شاه فيما يقود مواطن إماراتي الإنتربول الآن، ولطالما دعت الإمارات الأثرياء إلى الاستثمار في الدولة دون سؤالهم عن مصدر أموالهم.

لكن السلطات اعتقلت الكثير من المشتبه بهم المطلوبين في الأشهر الماضية لارتكابهم جرائم كبرى، وكان بينهم شقيقان من جنوب أفريقيا، وهما مطلوبان بزعم نهب أموال الدولة مع الرئيس السابق جاكوب زوما.

وقد تزايدت التساؤلات حول تدفق الأموال إلى الإمارات مع دخول ثروات روسية إلى البلاد وسط حرب موسكو ضد أوكرانيا.

المصدر : وكالات