الإطار التنسيقي بالعراق يتمسك بالسوداني مرشحا لرئاسة الوزراء

محمد شياع السوداني مرشحًا للإطار التنسيقي الشيعي لرئاسة الوزراء في العراق
محمد شياع السوداني مرشح الإطار التنسيقي لرئاسة الوزراء في العراق (مواقع التواصل)

أكد تحالف الإطار التنسيقي في العراق -اليوم الاثنين- تمسكه بمرشحه لرئاسة الوزراء محمد شياع السوداني الذي تسبّب ترشحه في أزمة كبيرة متواصلة مع التيار الصدري.

وفي بيان صادر عن "الإطار التنسيقي" نشرته وكالة الأنباء العراقية، أكد أنه توصّل إلى "تفاهمات متقدمة مع القوى الوطنية"، وأنه "يواصل الحوار مع جميع الأطراف لتنفيذ الاستحقاقات الدستورية".

وقال الإطار التنسيقي إنه سيواصل الحوار حتى "عودة المؤسسات إلى أداء مهامّها، وتشكيل حكومة كاملة الصلاحيات، حرصا على تجنيب البلاد مزيدا من الأزمات".

وأضاف أنه "سيبذل كل ما يستطيع من أجل الإسراع في تهيئة الظروف المناسبة وضمان مشاركة الجميع"، وأعلن "تقديره الكبير للموقف الوطني والدستوري لتحالف السيادة، والحزب الديمقراطي الكردستاني، بعد اجتماعهم في أربيل".

ويعيش العراق أزمة سياسية منذ انتخابات أكتوبر/تشرين الأول 2021، نتيجة خلافات حادة على تشكيل الحكومة بين الكتلة الصدرية التي فازت بالكتلة الأكبر (73 نائبا) لكنها استقالت لاحقا، وأحزاب سياسية ممثلة في "الإطار التنسيقي".

وتصاعدت الأزمة مع إعلان أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الاعتصام المفتوح في مبنى البرلمان احتجاجا على ترشيح السوداني (52 عاما) لرئاسة الحكومة، قبل أن تتطور الأحداث إلى اشتباكات داخل المنطقة الخضراء ببغداد قرر بعدها الصدر إنهاء الاعتصام وطلب من أنصاره الانسحاب.

المصدر : وكالة الأناضول