طهران تحدد موقفها من وضع شروط مسبقة في محادثاتها مع السعودية

علم السعودية وعلم إيران
5 جولات من المحادثات عقدت بين الجانبين في الأشهر الماضية من دون الإعلان عن نتائج رسميا (الجزيرة)

كشفت الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، أن طهران ليست لديها أي شروط مسبقة في المحادثات مع السعودية.

وقال متحدث الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، في إفادة صحفية أسبوعية، إن بلاده "سترد بشكل مناسب على أي عمل بنّاء من جانب السعودية"، حسب ما نقل موقع "إيران إنترناشيونال" المحلي.

وفي السياق، دعا كنعاني الرياض إلى اتباع "نهج بنّاء" لتحسين العلاقات بين البلدين.

وكان المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني أبو الفضل عمويي قال الشهر الماضي إن الحوار مع السعودية وصل إلى مرحلة إعادة العلاقات الدبلوماسية.

وأضاف عمويي أن من المرجح إجراء محادثات دبلوماسية بين طهران والرياض قريبا، وأشار إلى أن الحوار مع الرياض سيشكّل أرضية لإعادة العلاقات إلى طبيعتها.

وسبق أن أعربت إيران عن دعمها فتحا متبادلا للسفارات مع السعودية، إذ قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن طهران تدعم إعادة فتح متبادل للسفارات مع السعودية، وتثمّن دور العراق في تعزيز الحوار بين البلدين.

وعقدت في الأشهر الأخيرة 5 جولات من المحادثات بين مسؤولين إيرانيين وسعوديين بالعراق، الذي يشترك في الحدود مع البلدين.

وفي ختام الجولة الخامسة من المفاوضات في أبريل/نيسان الماضي، قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إنه مقتنع بأن "التفاهم بات قريبا" بين الرياض وطهران.

كما أعلن وزير الخارجية الإيراني -في حوار مع التلفزيون الإيراني- أن الوسيط العراقي أبلغ طهران استعداد الرياض لإطلاق محادثات علنية على المستوى السياسي، مؤكدا أن بلاده تبادل السعودية الاستعداد نفسه من أجل إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

المصدر : الجزيرة + الأناضول