أفلام مارفل.. غضب فلسطيني من تجسيد ممثلة إسرائيلية لشخصية باسم "صبرا"

Foxtrot Premiere - 74th Venice Film Festival
الممثلة الإسرائيلية شيرا هاس تجسد شخصية "صبرا" (غيتي)

كشفت استوديوهات "مارفل" عن شخصية جديدة ستؤدي دورا بطوليا بالفيلم القادم ضمن سلسلة أفلام "كابتن أميركا"، وهي الممثلة الإسرائيلية شيرا هاس، ما أثار ردود فعل غاضبة على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة فيما يتعلق بالاسم المقرر لدورها، وهو "صبرا".

وأعلنت استوديوهات "مارفل" عن الشخصية الجديدة في فيلمها القادم "نيو وورلد أوردر" -والمقرر إطلاقه في مايو/أيار عام 2024، في مهرجان "دي 23 إكسبو" الذي تقيمه استوديوهات ديزني في مدينة أناهايم (جنوب لوس أنجلوس)- السبت الماضي، وقد أعلنت أيضا "مارفل" عن الطاقم التمثيلي في الفيلم.

وظهرت شخصية "صبرا" سابقا في المجلة القصصية "مارفل: ذا إنكردبل هالك" في الثمانينيات، مرتدية زيا باللونين الأبيض والأزرق وتتوسطه نجمة داود، ما يشير إلى العلم الإسرائيلي، وهذه هي المرة الأولى التي يتم تجسيد الشخصية في فيلم هوليودي.

 

شخصية وجدل

وأفادت صحف إسرائيلية، كـ"تايمز أوف إسرائيل" و "هآرتس"، أن شخصية "صبرا" في المجلة القصصية أدت دور عميلة في الموساد الإسرائيلي، لكن لم تتضح بعد معالم دورها في الفيلم القادم من سلسلة "كابتن أميركا".

وأثارت الأنباء جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي؛ ففي حين رحّب الإسرائيليون بالدور الجديد، أبدى العديد من الفلسطينيين والنشطاء المؤيدين للقضية الفلسطينية اعتراضهم على تجسيد دور البطولة لشخصية إسرائيلية.

وعبّر غالبية المتفاعلين عن حنقهم بشكل خاص لاستخدام اسم "صبرا"، حيث يذكرهم بمجزرة "صبرا وشاتيلا"، التي راح ضحيتها الآلاف في مخيم اللاجئين الفلسطينيين بلبنان، على يد مليشيات قيل إنها موالية لإسرائيل.

وأشار بعض المغردين الإسرائيليين إلى أن اسم "صبرا" يستخدمونه عادة للإشارة إلى الأطفال اليهود الذين وُلدوا في إسرائيل، أي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

View this post on Instagram

A post shared by Shira Haas (@shirahaas)

إعلان وذكرى

جدير بالذكر أن الإعلان عن اسم الممثلة الإسرائيلية صبرا كان في العاشر من سبتمبر/أيلول الجاري، وجاء قبل أيام من ذكرى مذبحة صبرا وشاتيلا التي تصادف 16 سبتمبر/أيلول من كل عام.

ورحّبت الدبلوماسية والمتحدثة الرسمية في سفارة إسرائيل في الأرجنتين أميتال بيري، بالإعلان عن دور البطولة للممثلة شيرا هاس.

وقالت "صبرا هي بطلة إسرائيلية خارقة خدمت في الموساد، وهو شخصية من "مارفل" من 1980 إلى 1981، وقد عادت الآن. أرغب بمشاهدة الفيلم الآن!!".

من جانب آخر، قالت المغردة آية "إعلان مارفل عن صبرا كشخصية جديدة، في حين أن شخصيتها تمثل الموساد والدعاية الإسرائيلية، قبل أسبوع واحد فقط من الذكرى الأربعين لمذبحة صبرا وشاتيلا … لهو أمر مقزز".

واتفقت إحدى المغردات مع الرأي السابق، فكتبت "البطل الخارق الجديد في مارفل هو عميلة موساد إسرائيلية تدعى صبرا. هلّا شرح لي أحدكم سبب استمرار استخدام اسم صبرا؟ أول ما يتذكره كل فلسطيني تقريبا عندما نقرأ أو نسمع صبرا، هو مذبحة صبرا شاتيلا. هذا يبدو متعمدا".

موقف واعتراض

ووصف المغرد مراد البلاونة هذه الخطوة بـ "القشة اللي (التي) تقصم ظهر البعير"، ونادى بمقاطعة الجمهور العربي لسلسلة أفلام مارفل أو اتخاذ موقف واضح يعبر عن اعتراضهم، وأضاف "اختيار اسم صبرا مُستوحى من مذبحة صبرا وشاتيلا اللي (التي) قام فيها الاحتلال تجاه الشعب الفلسطيني".

وقال الكاتب ماثيو ساخرا "تتمتع بطلة مارفل الإسرائيلية الخارقة صبرا بالعديد من القوى، بما في ذلك هدم منازل الفلسطينيين بعقلها، واغتيال الأطفال الفلسطينيين بالليزر من أعينها الشعاعية".

وأرفقت الناشطة علياء حسن تعليقا ساخرا مشابها، فكتبت مشيرة إلى دور البطلة الإسرائيلية الجديدة "قواها الخارقة ستتجنب عواقب القتل والتعذيب والسرقة وجرائم الحرب! كان يجب أن يسموها كابتن الإبادة الجماعية!".

المصدر : وكالة سند