المبعوث الأميركي إلى اليمن يدعو لتمديد الهدنة

دعا المبعوث الأميركي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ إلى تمديد الهدنة في البلاد لما بعد الثاني من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، مشددا على ضرورة دفع الرواتب لموظفي الدولة ورفع الحصار عن تعز.

وفي مقابلة مع الجزيرة، قال ليندركينغ "تقييمي للهدنة هو أنها وفرت فوائد مهمة وملموسة للشعب اليمني، ولا ينبغي لي أو للولايات المتحدة الحكم عليها، بل أن ندع الشعب اليمني يفعل ذلك".

وأضاف أنه منذ بدء الهدنة انخفضت نسبة الإصابات في صفوف المدنيين بنحو 60%، واستطاع 20 ألفا من اليمنيين السفر عبر رحلات تجارية من مطار صنعاء لأول مرة منذ عام 2016، وهناك إمكانية مهمة لحركة عبور المساعدات الإنسانية لم تتوفر قبل الهدنة.

وطالب المبعوث المجتمع الدولي والقادة الحوثيين بأن يبذلوا المزيد من أجل تمديد هذه الهدنة، ومن أجل مزيد من الرحلات الجوية ومزيد من خفض التصعيد.

وفيما يتعلق بالوضع في تعز، دعا ليندركينغ الحوثيين إلى رفع الحصار عن المدينة، وتخفيف الضغط عن السكان هناك، مؤكدا أنها قضية إنسانية.

وأشار إلى أن الحوثيين شنوا بعض الهجمات في تعز وما حولها في الأسابيع القليلة الماضية، مما أدى إلى مقتل مدنيين وجنود من الجيش الحكومي.

كما حث المبعوث الأميركي الحكومة اليمنية والقادة الحوثيين على دفع الرواتب لموظفي الدولة، معتبرا أنها قضية حيوية، وقال "لقد وافقت الحكومة اليمنية علنا على العمل بشأنها، ونريد أن يقدم الحوثيون الالتزام نفسه".

وأضاف "أنا واثق أنه من خلال التعاون بين الطرفين، يمكن تحقيق تقدم بحيث نرى موظفي الدولة يقبضون رواتبهم للمرة الأولى منذ سنوات، وهذا من فوائد الهدنة التي يجب تمديدها 6 أشهر بهدف تحقيق مزيد من المكاسب للشعب اليمني".

من جهة أخرى، حمّل رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن رشاد العليمي المجتمع الدولي تبعات ما سماه التراخي تجاه ممارسات وانتهاكات الحوثيين، وتداعيات ذلك على فرص السلام في اليمن وأمن المنطقة والعالم، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية.

وجاء ذلك خلال لقاء جمعه في الرياض مع المبعوث الأميركي ليندركينغ، والسفير الأميركي لدى اليمن ستيفن فاجن، حيث ناقش معهما نتائج لقاءات ليندركينغ الأخيرة الرامية إلى تثبيت الهدنة القائمة، ودفع الحوثيين لاحترام التزاماتهم، بما في ذلك فتح طرق تعز والمحافظات الأخرى، ودفع رواتب الموظفين من عائدات موانئ الحديدة.

وفي طهران، أكد وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان خلال لقائه المتحدث باسم جماعة أنصار الله الحوثية محمد عبد السلام، دعم بلاده لإعلان وقف إطلاق النار وتمديده في اليمن، معتبرا ذلك مقدمة لإحلال السلام الدائم هناك.

المصدر : الجزيرة