أول تصريح له منذ بدء الهجوم.. أبو حمزة: سنحول غلاف غزة إلى "مكان غير قابل للحياة"

أبو حمزة الناطق العسكري باسم سرايا القدس خلال مؤتمر صحفي في غزة (الأناضول-أرشيف)

بعد 3 أيام على العملية العسكرية التي بدأتها إسرائيل على القطاع يوم الجمعة الماضي، صرّح الناطق باسم "سرايا القدس" (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين) أبو حمزة -اليوم الأحد- بأن ما ظهر من القدرة الصاروخية للحركة "هو جزء يسير مما أعددناه".

وأضاف -في بيان- عبر قناته الرسمية على تليغرام، "إننا نحتفظ بالكثير مما يؤلم العدو، ويسرّ أبناء شعبنا والمقاومة".

ودعا أبو حمزة أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة والداخل "إلى الانخراط في الملحمة التي عنوانها وحدة الساحات"، حسب وصفه.

واختتم الناطق باسم السرايا تصريحاته بـ"معاهدة الله على جعل ما يسمى (غلاف غزة) مكانا غير قابل للحياة".

يشار إلى أن الاحتلال اغتال تيسير الجعبري في الخامس من أغسطس/آب 2022 بقصف استهدف شقة سكنية في الطابق السابع من مبنى برج فلسطين الواقع في شارع الشهداء (غربي غزة).

كما اغتالت طائرات حربية إسرائيلية القيادي البارز في سرايا القدس خالد منصور -أمس السبت- في غارات جوية استهدفت منزلا مكونا من طوابق عدة بمدينة رفح في جنوب قطاع غزة.

وحتى صباح اليوم الأحد أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف 140 موقعا تابعا لحركة الجهاد الإسلامي في غزة، قائلا إن 580 صاروخا أطلقت من غزة، وذلك بعد 3 أيام على العملية العسكرية التي بدأتها إسرائيل بصورة "مباغتة" على القطاع الجمعة الماضية.

وقالت وزارة الصحة بغزة إن حصيلة التصعيد الإسرائيلي على القطاع ارتفعت إلى 41 شهيدا بينهم 15 طفلا و4 نساء، بالإضافة إلى 311 جريحا.

والجدير بالذكر أن الحديث يدور عن احتمال التوصل إلى هدنة إنسانية في الساعات القادمة بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية في غزة.

المصدر : الجزيرة