مستشار الأمن القومي الأميركي يلتقي نظيريه الياباني والكوري الجنوبي في هاواي

جيك سوليفان خلال لقاء صحفي في واشنطن (الأناضول - أرشيف)

قال البيت الأبيض إن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان سيلتقي نظيريه الياباني والكوري الجنوبي اليوم الأربعاء وغدا في هاواي، وسط تصاعد التوتر بين الصين وتايوان.

وأضاف أن اللقاء الأميركي الياباني الكوري الجنوبي يبحث تحالفات الدفاع عن منطقة حرة بالمحيطين الهندي والهادي.

وقبل يومين، كشف مسؤولون أميركيون أن سفينتين حربيتين تابعتين للبحرية الأميركية عبرتا المياه الدولية في مضيق تايوان، في حين توعدت بكين بـ"دحر أي استفزازات".

وتعليقا على هذا التحرك، قال الجيش الصيني الأحد الماضي إنه يراقب سفن البحرية الأميركية التي تبحر عبر مضيق تايوان، و"سيظل في حالة تأهب قصوى استعدادا لدحر أي استفزازات".

وفي السنوات الأخيرة بدأت سفن حربية أميركية، وأحيانا سفن من دول حليفة مثل بريطانيا وكندا، تبحر عبر المضيق بشكل دائم، وهو ما يثير غضب بكين.

وبدأت الصين -التي تعدّ تايوان جزءا من أراضيها- تدريبات عسكرية بالقرب من الجزيرة بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لتايبيه في أوائل أغسطس/آب الجاري، وما زالت تلك التدريبات متواصلة.

ويعدّ مضيق تايوان مصدرا دائما للتوتر العسكري منذ فرار حكومة جمهورية الصين إلى تايوان في عام 1949، بعد أن خسرت حربا أهلية مع الشيوعيين الذين أسسوا جمهورية الصين الشعبية.

وتقول حكومة تايوان إن جمهورية الصين الشعبية لم تحكم الجزيرة قط، ومن ثم ليس لها الحق في المطالبة بها، وإن سكانها البالغ عددهم 23 مليونا هم وحدهم الذين يمكنهم تقرير مستقبلهم.

المصدر : الجزيرة + رويترز