تحسبا لرد على اعتقال القيادي السعدي.. جيش الاحتلال يواصل إغلاق الطرق في مستوطنات غلاف غزة

Israel's violation towards Gaza Strip
آليات عسكرية في محيط قطاع غزة (الأناضول- أرشيف)

قرر جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، الإبقاء على الطرق الرئيسية التي تربط مستوطنات غلاف غزة مغلقة لمدة 24 ساعة إضافية، تحسبا لرد فعل من حركة الجهاد الإسلامي في القطاع احتجاجا على اعتقال القيادي بالحركة بسام السعدي.

وقرر الجيش الإسرائيلي الاستمرار في إغلاق الطرق والمحاور اليوم الأربعاء، دون تغيير في التعليمات، وقالت القناة 13 الخاصة، إن قرار الجيش جاء في ختام تقييم للوضع أجراه بمشاركة المجالس الإقليمية الاستيطانية بغلاف غزة.

كما تقرر أن يكون دوام التعليم الرسمي والخاص، اليوم الأربعاء، قرب الغرف والملاجئ المحصنة في المستوطنات، وفق القناة ذاتها.

من جانبها، قالت قناة "كان" الرسمية إن "التحذير الملموس الذي تلقته المؤسسة الأمنية حول نية الجهاد الإسلامي القيام بهجوم انتقامي ضد إسرائيل على شكل نيران قنص أو صواريخ مضادة للدبابات، هو ما أدى إلى فرض قيود في الجنوب".

وأضافت أنه وفقا لتقديرات المؤسسة الأمنية، "إذا مرت الليلة بهدوء فسيتم رفع القيود ببطء عن مستوطنات غلاف غزة، أو على الأقل بعضها".

وصباح أمس الثلاثاء، قال جيش الاحتلال في بيان إنه في "أعقاب حملة الاعتقالات الواسعة في الضفة، وبناء على تقييم الوضع ونشاطات مرتبطة بحركة الجهاد الاسلامي تقرر إغلاق مناطق وطرقات متاخمة للسياج الأمني مع قطاع غزة".

وأشار إلى أن القرار يطول محاور زراعية وطُرقا تربط بين تجمعات سكانية إسرائيلية متاخمة لحدود قطاع غزة، بالإضافة إلى ذلك سيتم إغلاق شاطئ زيكيم ووقف حركة القطارات بين عسقلان وسديروت وإغلاق معبر بيت حانون "إيرز" أمام حركة العمال.

وفي وقت سابق الثلاثاء، توعدت حركة الجهاد الإسلامي، إسرائيل بالرد على اعتقال القيادي بسام السعدي، في مخيم جنين، شمالي الضفة الغربية، وقال القيادي في الحركة خضر حبيب إن "هذه الجريمة لن تمرّ دون عقاب".

Graduation ceremony for young Palestinians at a military summer camp in Gaza
حركة الجهاد الإسلامي توعّدت إسرائيل بالرد على اعتقال القيادي بسام السعدي (رويترز)

سياسة التجويع

من جهتها، استهجنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "الصمت والتقاعس الدوليين" جراء انتهاكات إسرائيل الهادفة لتجويع سكان قطاع غزة.

جاء ذلك في بيان للناطق باسم الحركة فوزي برهوم، تعليقا على إغلاق إسرائيل معبري كرم أبو سالم التجاري جنوب القطاع، وبيت حانون شمال القطاع الخاص بتنقل الأفراد.

وقال برهوم إن "استمرار إجراءات الاحتلال الصهيوني وانتهاكاته ضد سكان قطاع غزة في الإغلاق والتجويع والحصار، جرائم بحق الإنسانية".

وحمّل برهوم، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية المباشرة عن استمرار معاناة أهالي قطاع غزة، مشيرا إلى أنه "لم يعد ممكنا القبول باستمرار هذا الوضع الخطير".

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس قد توعّد بمواصلة استهداف كل من يسعى لإثارة ما وصفه بالإرهاب والمساس بالإسرائيليين.

وقال عقب زيارته لقيادة جيش الاحتلال في الضفة الغربية ومواقع على طول خط التماس، إن إسرائيل مستعدة لجميع السيناريوهات وسترد على أي تهديد.

المصدر : الجزيرة + وكالات