وكالة الأمن القومي الأميركية: 3 دول وجهات أخرى "خبيثة" تسعى للتدخل في الانتخابات القادمة

Across The U.S. Voters Flock To The Polls On Election Day
ناخبون يدلون بأصواتهم في الانتخابات الأميركية الأخيرة (الفرنسية)

قالت وكالة الأمن القومي والقيادة السيبرانية الأميركية في بيان، إن روسيا والصين وإيران وجهات أجنبية "خبيثة" أخرى تسعى للتدخل في عمليات الاقتراع بالانتخابات الأميركية والتأثير على تصور الناخبين.

وأضاف البيان أن الوكالات الاستخباراتية الأميركية والجيش تعمل على منع أي تدخل أجنبي في الانتخابات، وأنهم يكثفون جهودهم لحماية الانتخابات المقررة بعد 75 يوما.

وأكد أن مثل هذه الأنشطة يمكن أن تقوض المبادئ الأساسية للديمقراطية الأميركية وأن تؤثر على المشاعر الأميركية العامة.

واتهمت واشنطن روسيا أكثر مرارا بالتدخل في انتخاباتها، وهي التهم التي ظلت موسكو تنفيها وتصفها بالسخيفة.

وأيد تقرير للمخابرات الأميركية صدر العام الماضي اتهامات سابقة بأن الرئيس الروسي وراء تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية، وهو ما نفته موسكو.

وجاء في التقرير أن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية الأخيرة كان يستهدف بايدن، الذي فاز في نهاية المطاف على منافسه الجمهوري دونالد ترامب.

وعلى إثر صدور التقرير، توعد الرئيس الأميركي جو بايدن روسيا بدفع الثمن إذا ثبت تدخلها في الانتخابات الأميركية الماضية.

المصدر : الجزيرة