عشرات الآلاف من الأسر المتضررة وقرى لا تزال معزولة في السودان بسبب الفيضانات

Seasonal floods kill 89 people, destroy thousands of homes in Sudan
قرية بولاية الجزيرة تضررت بعد هطول أمطار سنوية أودت بحياة العشرات ودمرت آلاف المنازل (الأناضول)

أعلنت السلطات في ولاية كسلا (شرقي السودان) أن قرى كثيرة لا تزال معزولة بسبب مياه السيول والأمطار، بعد أن أعلنت الحكومة حالة الطوارئ بعدة ولايات متفرقة إثر فيضانات تشهدها البلاد.

وقال رئيس لجنة الطوارئ في ولاية كسلا إن 36 قرية لا يمكن الوصول إليها؛ لأنها محاطة بالمياه التي تسببت بها السيول.

وقدرت لجنة الطوارئ في وزارة الصحة بولاية الجزيرة الأضرار حتى 23 أغسطس/آب الجاري، وقالت إن أكثر من 10 آلاف و600 أسرة تأثرت بالسيول والأمطار، وانهار 3684 منزلا انهيارا كليا، و7012 انهيارا جزئيا، و12 مرفقا حكوميا بالإضافة إلى وفاة 14 مواطنا وإصابة 11 آخرين.

ووفقا للجنة الطوارئ، فإن محلية المناقل تعد الأكثر تأثرا بالسيول، في حين بلغ عدد القرى المتأثرة بالولاية 207 قرى.

والثلاثاء الماضي، أكد المجلس القومي للدفاع المدني أن عدد الوفيات بسبب الأمطار والسيول في البلاد ارتفع إلى 83 منذ الشهر الماضي، فضلا عن انهيار 18 ألف منزل كليا و25 ألف منزل جزئيا في كل أنحاء السودان.

وكان مجلس الوزراء السوداني أعلن -الأحد الماضي- حالة الطوارئ في 6 ولايات، وهي نهر النيل (شمال) والجزيرة (وسط)، والنيل الأبيض وغرب كردفان (جنوب)، وجنوب دارفور (غرب)، وكسلا (شرق).

وأعربت عدة دول عربية وأفريقية، إلى جانب منظمات دولية وحكومية، عن دعمها وتضامنها مع السودان.

المصدر : الجزيرة