الأمور سارت بزخم وحماسة.. ماكرون يعلن عن توقيع اتفاق شراكة متجددة مع تبون

French President Emmanuel Macron in Algeria
تبون (يمين) وماكرون سيوقعان اتفاقية لم تكن مبرمجة مسبقا (الأناضول)

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون -اليوم الجمعة- أنه سيوقع مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، غدا السبت، اتفاقا للشراكة المتجددة بين البلدين.

وقال ماكرون، في كلمة له أمام الجالية الفرنسية، إن الأمور سارت بزخم وحماس مع نظيره الجزائري، وسيترجم ما اتفقا عليه في اتفاقية شراكة جديدة.

وأضاف أنه سيعود غدا من وهران (غرب) إلى العاصمة الجزائرية لتحية الرئيس تبون وتوقيع اتفاق للشراكة المتجددة.

ويتضمن الاتفاق الجديد جملة من التفاهمات تخص ملف الذاكرة وماضي الاستعمار الفرنسي، في الجزائر (1830-1962) والتعاون في مجالات الأمن والدفاع والسياسة الخارجية، والاقتصاد وتحديدا في الغذاء والموارد النادرة.

ولم يكن مبرمجا مسبقا توقيع الاتفاق قبل الزيارة.

والخميس، في اليوم الأول لزيارة ماكرون اتفق مع تبون على تكليف وزراء من حكومتي البلدين لصياغة مجموعة من التفاهمات في وثيقة نهائية.

والاتفاق الذي أعلنه ماكرون اليوم، سيكون ثاني وثيقة يوقعها البلدان خلال 10 سنوات بعد إعلان التعاون والصداقة الموقع عام 2012، بين الرئيسين السابقين الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والفرنسي فرانسوا هولاند.

ويرافق ماكرون -في زيارته الثانية إلى الجزائر خلال 5 سنوات- وفد مكون من 90 شخصية، بينهم وزراء ورجال أعمال ومثقفون مختصون في تاريخ البلدين.

ويقول محيط الرئيس الفرنسي إنها زيارة موجهة للشباب، وتهدف لتجاوز التوتر الذي ساد بين البلدين منذ قرابة سنة على خلفية قضايا خلافية، كملف الذاكرة المرتبط بفترة الاستعمار الفرنسي للجزائر وغيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات