ماكرون يزور الجزائر غدا وأنباء متضاربة بشأن موضوع الطاقة

القورصو تجريم الإستعمار رسالة إلى ماكرون بأن الزمن التاريخي قد تغير (الجزيرة.
ماكرون أطلق تصريحات العام الماضي بشأن تاريخ الجزائر ما أدى إلا خلاف دبلوماسي (الجزيرة)

قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية إن الرئيس إيمانويل ماكرون سيبحث موضوع الطاقة أثناء زيارته للجزائر المقررة غدا الخميس، لكن مسؤولين آخرين قالوا إن الزيارة لا تتعلق بالغاز.

وأعلن قصر الإليزيه أن ماكرون سيقوم بزيارة رسمية للجزائر في الفترة من 25 إلى 27 أغسطس/آب الجاري.

ونقلت وكالة رويترز عن الحكومة الفرنسية أن ماكرون سيتطرق إلى ملف الطاقة خلال زيارته إلى الجزائر، لكن وكالة بلومبيرغ نقلت عن مسؤولين فرنسيين قولهم إن الزيارة لا تتعلق بتبديل واردات الغاز من روسيا، وإنه من غير المحتمل أن يكون لدى الجزائر فائض في معروض الغاز لتقدمه لفرنسا.

وكان مكتب ماكرون قال إن الرئيس قبل دعوة من نظيره الجزائري عبد المجيد تبون.

وستكون هذه ثاني زيارة رسمية يقوم بها ماكرون للجزائر التي تربطها علاقات تجارية وثيقة بباريس.

وأصبحت الجزائر بفضل احتياطياتها الكبيرة من الغاز الطبيعي محور اهتمام الاتحاد الأوروبي في جهوده لخفض الواردات من روسيا.

وتوترت العلاقات بين ماكرون وتبون العام الماضي عندما أدت تصريحات الرئيس الفرنسي بشأن تاريخ الجزائر إلى خلاف دبلوماسي مرتبط بماضي فرنسا الاستعماري.

المصدر : الجزيرة + وكالات