مسؤول سابق في تويتر يفضح نقاط ضعف نظام الحماية والخطر على المستخدمين

تويتر متهمة بما وصفها المسؤول السابق بإخفاقات خطيرة وصادمة وتهديدات للأمن القومي الأميركي (الأوروبية)

اتهم مسؤول سابق في شركة "تويتر" منصة التواصل الاجتماعي بالكذب وإخفاء نقاط الضعف في نظام الحماية وكشف الحسابات المزيفة، متحدثا عما أسماها "إخفاقات خطيرة وصادمة وتهديدات للأمن القومي" الأميركي.

وجاءت هذه الاتهامات في وثيقة من 84 صفحة أرسلت الشهر الماضي إلى هيئة تنظيم سوق الأوراق المالية الأميركية (SEC) ووزارة العدل الأميركية (DOJ) وهيئة المنافسة الأميركية (FTC) وكشفتها اليوم الثلاثاء صحيفة "واشنطن بوست" و"سي إن إن".

وندد بيتر زاتكو المدير التنفيذي السابق في تويتر بما قال إنها "إخفاقات خطيرة وصادمة وتجاهل متعمد وتهديدات للأمن القومي والديمقراطية"، مؤكدا أن الشركة تسمح لعدد كبير للغاية من الأشخاص بالوصول إلى الضوابط المركزية للمنصة وبعض المعلومات الحساسة.

Peiter Zatko, widely known by his hacker handle Mudge, is seen in this undated U.S. federal government photo. U.S. federal government/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. رويترز
بيتر زاتكو قال إن تويتر عرضة للتدخل الأجنبي والتجسس والقرصنة (رويترز)

وزعم زاتكو أن المديرين التنفيذيين في تويتر قاموا بتضليل مجلس إدارة الشركة والجهات التنظيمية الأميركية بشأن أوجه القصور الأمنية في الشركة، كما قال إن تويتر عرضة للتدخل الأجنبي والتجسس والقرصنة.

وفي الشكوى، تحدث زاتكو عن خوادم قديمة جدا وبرامج تتعرض بسهولة للقرصنة وعن مساع للمديرين التنفيذيين في تويتر لإخفاء عدد محاولات القرصنة عن السلطات الأميركية وكذلك أعضاء مجلس الإدارة. كما أكد أن الشركة كانت تعطي الأولوية لزيادة عدد مستخدميها على حساب مكافحة البريد العشوائي.

وفي تعليق لها على هذه الاتهامات، أكدت شركة تويتر في بيان أن "الأمن وحماية البيانات من بين أولوياتها، وبالنسبة لها، فإن الشكوى تتضمن تناقضات ومعلومات غير دقيقة".

واتهمت تويتر أيضا المسؤول السابق بأنه انتهازي ويهدف إلى "المساس بتويتر وزبائنها ومساهميها".

المصدر : وكالات