متظاهرون في مالي يطالبون بتسريع خروج الجيش الفرنسي من البلاد

A French soldier leaves with his backpack at the Operational Desert Platform Camp (PfOD) during the Operation Barkhane in Gao
جنود فرنسيون يشاركون في عملية عسكرية ضمن قوات "برخان" بمدينة غاو شمالي مالي (رويترز)

تظاهر العشرات في مدينة بشمال مالي الأحد للدّفع باتجاه تسريع رحيل قوة "برخان" الفرنسية، حسب ما قال منظمو التظاهرة ومسؤولون محليون لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المتظاهرون الذين قدموا أنفسهم على أنهم "القوى الحية" لمدينة غاو الواقعة في شمال البلاد، "نمنح اعتبارا من هذا اليوم الأحد 14 أغسطس/آب 2022 إنذارا مدته 72 ساعة لرحيل برخان نهائيا".

وتؤوي غاو آخر الجنود الفرنسيين الموجودين في مالي، والذين سيُغادرون إلى النيجر.

وتدهورت العلاقات بين المجلس العسكري الحاكم في باماكو وباريس بشكل حاد خلال الأشهر الأخيرة، لا سيما منذ وصول القوات شبه العسكرية من مجموعة "فاغنر" الروسية إلى مالي، ما دفع البلدين إلى قطيعة بعد 9 سنوات من الوجود الفرنسي المتواصل لمحاربة الجماعات المسلحة الناشطة في المنطقة.

وأظهرت صور تلقتها وكالة الصحافة الفرنسية متظاهرين يلوّحون بلافتات كُتبت عليها عبارات "برخان ارحلي" و"برخان عرابة الجماعات الإرهابية وحليفتها" و"لا يمكن لأي قوة أجنبية أن تجعل مالي غنيمة لها".

المصدر : الفرنسية