السفير التركي في ليبيا: سنعيد فتح قنصليتنا ببنغازي إذا تحسنت الأوضاع

أنقرة قالت إنها تريد ترقية علاقاتها مع ليبيا في جميع المجالات (غيتي)

أكد السفير التركي لدى ليبيا كنعان يلماز، أن القنصلية العامة المغلقة في مدينة بنغازي (شرق) ستعود لتقديم خدماتها في حال أصبحت ظروف المنطقة مواتية لهذه الخطوة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به لوكالة الأناضول، على هامش مشاركته في المؤتمر الـ13 للسفراء الأتراك المنعقد في العاصمة التركية أنقرة.

وأوضح يلماز أن هناك فرصا مهمة لتطوير العلاقات بين تركيا وليبيا في كافة المجالات، وأن الطرفين يواصلان جهودهما لتطوير العلاقات الثنائية.

وتابع قائلا "تتواصل جهودنا لتحسين علاقاتنا مع ليبيا في جميع الجوانب. رغبتنا الأساسية هي تجاوز هذه الفترة غير المستقرة التي تمر بها ليبيا في أقرب وقت، لهذا السبب نوصي بإزالة الخلافات السياسية وتحقيق المصالحة وإجراء الانتخابات".

ولفت إلى إمكانية تطوير أنقرة علاقاتها مع طرابلس في جميع المجالات مثل التجارة والاقتصاد والاستثمار والثقافة والصحة والأمن، وذلك بالتعاون مع حكومة قوية تتولى السلطة في ليبيا.

وشدد على أهمية الزيارة التي قام بها رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح إلى أنقرة مطلع أغسطس/آب الجاري، ولقائه نظيره التركي مصطفى شنطوب، والرئيس رجب طيب أردوغان.

وأشار يلماز إلى أنه تم اتخاذ خطوات مهمة لتحسين العلاقات بين برلماني البلدين، مبينا أنه يتم التخطيط حاليا لتنظيم زيارة لأعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية برئاسة النائب أحمد يلدز إلى مدينة بنغازي الليبية.

وأضاف أنه التقى عقيلة صالح في يناير/كانون الثاني الماضي، وبحث معه سبل استكمال المشاريع التركية غير المكتملة في الجزء الشرقي لليبيا.

وأعرب عن أمله في أن تشهد الأيام المقبلة مزيدا من التطور في العلاقات الثنائية القائمة بين تركيا وليبيا.

وتطرق يلماز إلى التجارة بين الجانبين، مبينا أن صادرات تركيا إلى ليبيا بلغت العام الماضي نحو 3 مليارات دولار، وحجم التجارة الثنائية بلغ 4.5 مليارات دولار.

وأضاف قائلا "تُعرف الشركات التركية في ليبيا بأنها شركات موثوقة، ونحن بدورنا نواصل تشجيع هذه الشركات على القدوم والعمل هناك".

المصدر : وكالة الأناضول