واشنطن تتعهد بمواصلة التحقيق بشأن اغتيال شيرين أبو عاقلة.. رئيس حماس: الاحتلال يحاول الإفلات من مسؤولية قتلها

هنية (يمين) في اجتماع مع رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الجزائري (مواقع التواصل)

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية إلى بذل مزيد من الجهود لملاحقة قادة الاحتلال الإسرائيلي في المحاكم الدولية، فيما قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن واشنطن ستواصل العمل مع كل من إسرائيل والسلطة الفلسطينية، لتشجيعهما على التحقيق بشأن اغتيال مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة.

وقال هنية خلال لقائه في العاصمة الجزائرية رئيس مجلس الأمة الجزائري صالح قوجيل إنه من الضروري "محاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم ضد الشعب الفلسطيني، خصوصا جريمة اغتيال الصحفية شيرين".

وخلال مشاركته في الاحتفالات في الذكرى الـ60 لاستقلال الجزائر استعرض رئيس المكتب السياسي لحماس جرائم الاحتلال في مدينة القدس، محذرا من "مخاطر التطبيع بما يمثله من محاولة لتصفية القضية الفلسطينية وشرعنة الاحتلال".

البيت الأبيض

من ناحية أخرى، صرحت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير أمس الأربعاء بأن بلادها تريد أن ترى المساءلة بشأن مقتل مراسلة الجزيرة أبو عاقلة "وهذا أمر مهم للغاية"، وفق قولها.

وشددت جان بيير على أن الإدارة الأميركية لا تزال منخرطة مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية بشأن الخطوات المقبلة، كما أوضحت أن المسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية على اتصال وثيق بعائلة الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس قال أمس الأربعاء إن الهدف من التحقيق الذي أجرته واشنطن بشأن مقتل مراسلة الجزيرة الزميلة شيرين أبو عاقلة لم يكن إرضاء أي طرف على حساب آخر، يأتي ذلك عقب صدور بيان عن الوزارة تجنب تحميل إسرائيل مسؤولية مقتل شيرين.

وأعلنت واشنطن الاثنين الماضي أن منسق الأمن الأميركي خلص -بعد الاطلاع على تحقيقين منفصلين أجراهما الجيش الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية، بالإضافة إلى التحليل الجنائي- إلى أن الزميلة شيرين قتلت على الأرجح بإطلاق نار من موقع الجيش الإسرائيلي.

وفجّر الإعلان الأميركي ردودا فلسطينية غاضبة، إذ وصفت عدة أطراف فلسطينية النتائج -التي توصل إليها الأميركيون- بأنها منحازة للاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات