قتل في منزله.. مصرع كادر في الحرس الثوري الإيراني وطهران تبدأ تحقيقا في الحادثة

صورة للضابط الإيراني الذي اغتيل المصدر: الصحف الإيرانية
العقيد في الحرس الثوري صياد خدايي قتل يوم 22 مايو/أيار المنصرم برصاص أطلقه شخصان كانا على دراجة نارية (الصحافة الإيرانية)

نقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن مصدر -وصفته بالمطلع- أن أحد أفراد الحرس الثوري الإيراني قتل في حادثة داخل منزله، موضحا أن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة ملابسات الحادثة، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

ونفى المصدر الأنباء الواردة عن اغتيال العقيد في الحرس الثوري علي إسماعيل زاده، وقال إن تلك الأنباء تأتي في سياق الحرب النفسية والملفقة، الصادرة عن وسائل إعلام معادية، حسب تعبيره.

وقالت الوكالة إن "وسائل إعلام معادية زعمت قبل عدة ساعات وقوع حادث اغتيال لأحد قادة قوة القدس التابعة للحرس الثوري، وهو العقيد علي إسماعيل زادة قبل عدة أيام في مدينة كرج، مركز محافظة البرز، غرب العاصمة طهران".

وفقدت إيران خلال الـ12 عاما الأخيرة عددا من كبار العلماء والعسكريين والسياسيين في عمليات اغتيال، وتتهم طهران إسرائيل بالوقوف وراء هذه العمليات.

وكان آخرهم العقيد في الحرس الثوري، صياد خدايي، الذي قتل يوم 22 مايو/أيار المنصرم برصاص أطلقه شخصان كانا على دراجة نارية في طهران، في أثناء عودته إلى منزله.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإيرانية