الجيش اليمني يعلن إسقاط مسيرات هجومية للحوثيين في صعدة

A 'Sammad 3' drone aircraft takes off from an unidentified location in Yemen in this still image taken from a video released by the Houthi-run Al-Masirah TV on July 9, 2019. AL-MASIRAH TV via REUTERS TV ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. YEMEN OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN YEMEN.
جماعة الحوثي دأبت على استخدام الطائرات المسيرة في هجماتها (رويترز)

أعلن الجيش اليمني اليوم السبت أنه أسقط طائرات هجومية مسيرة للحوثيين في محافظة صعدة شمالي البلاد، بعد خرقها الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ مطلع أبريل/نيسان الماضي برعاية أممية.

وقال قائد اللواء الثالث-عاصفة في الجيش اليمني إن وحدة الرصد والاستطلاع رصدت تحليق طائرات هجومية مسيرة حوثية فوق مواقع الجيش الوطني في جبال كلح الكرس والمدافن بمديرية الظاهر في محافظة صعدة.

وأضاف أن وحدة الرصد والاستطلاع أرسلت بلاغا فوريا لاختراق الطائرات المسيرة، وقامت وحدة الدفاع الجوي باستهدافها وإسقاطها، دون ذكر عددها.

وشدد القائد العسكري على أن هذه الخروق الحوثية تمثل انتهاكا صارخا للهدنة الأممية.

ولم يصدر تعليق فوري من قبل الحوثيين حول الأمر.

وفي الضالع جنوبي اليمن، أفادت مصادر محلية بمقتل قائدين عسكريين رفيعين وسقوط جرحى خلال اشتباكات في مقر قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا.

وقالت هذه المصادر إن وليد الضامي نائب قائد قوات الحزام الأمني بالمحافظة، وقائد اللواء السادس مقاومة محمد الشوبجي، قتلا في الاشتباكات التي اندلعت مساء أمس الجمعة عقب إحضار معتقلين من إحدى المديريات إلى مقر الحزام الأمني بالمحافظة.

وتعد محافظة الضالع المعقل الرئيسي للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من دولة الإمارات، وإليها ينتمي معظم قادته، وأبرزهم رئيس المجلس عيدروس الزبيدي.

ونهاية مارس/آذار الماضي اغتال مسلحون مجهولون في عدن جنوبي اليمن قائد القطاع الثامن بقوات الحزام الأمني العقيد كرم المشرقي.

تبادل الأسرى

وفي سياق متصل، رحب المبعوث الأممي إلى اليمن أمس الجمعة بمبادرة التحالف العربي بقيادة السعودية إطلاق سراح عدد من المحتجزين، وبالإفراج السابق عن المحتجزين من قبل الحوثيين.

وتوجه المبعوث الأممي بالشكر للجنة الدولية للصليب الأحمر على دورها الحيوي في عملية التبادل.

وفي وقت سابق أعلن التحالف العربي أنه استكمل الإفراج ونقل 163 أسيرا من الحوثيين ضمن المبادرة الإنسانية السعودية.

ورفض الحوثيون استقبال الأسرى إلا 9 منهم، مشيرين إلى "أن البقية ليسوا مختطفين أو أسرى حرب وغير مشمولين بكشوفات الأسرى والمعتقلين التي لديهم".

وفي 23 أبريل/نيسان الماضي، أعلن الحوثيون الإفراج عن 42 شخصا من المحتجزين المحسوبين على التحالف، الذي تقوده السعودية في البلاد.

ومنذ 7 سنوات يشهد اليمن صراعا مسلحا بين الحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من إيران من جهة، وقوات الجيش الحكومي المسنودة بتحالف تقوده السعودية.

المصدر : الجزيرة + وكالات