وزير الخارجية السعودي: حققنا بعض التقدم في المحادثات مع إيران

Minister of Foreign Affairs of Saudi Arabia Faisal bin Farhan Al-Saud in Zagreb
بن فرحان أكد أن أيادي المملكة لا تزال ممدودة إلى طهران (الأناضول)

كشف وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، اليوم الثلاثاء، عن أن بلاده حققت بعض التقدم في المحادثات مع إيران لاستعادة العلاقات الثنائية، إلا أنه اعتبر أن ذلك "ليس كافيا".

وقال الوزير السعودي، خلال مشاركته في جلسات منتدى دافوس الاقتصادي، "إن أيادي المملكة لا تزال ممدودة إلى طهران"، مضيفا أن "على إيران أن تبني الثقة من أجل التعاون المستقبلي".

وتستضيف بغداد منذ عام 2021، مباحثات بين إيران والسعودية، بهدف إنهاء القطيعة الممتدة منذ عام 2016، والتوصل إلى تفاهمات بشأن الخلافات القائمة بينهما في عدة ملفات، أبرزها الحرب باليمن والبرنامج النووي، آخرها في أبريل/نيسان الماضي.

وفي يناير/كانون الثاني 2016، قطعت السعودية علاقاتها مع إيران، إثر اعتداءات تعرضت لها سفارة الرياض في طهران وقنصليتها بمدينة مشهد (شرق)، احتجاجا على إعدام المملكة رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر، لإدانته بتهم منها الإرهاب.

من ناحية أخرى، دعا وزير الخارجية السعودية اللبنانيين إلى القيام بإصلاحات لاستعادة حكم الدولة.

وفي الشأن الفلسطيني، اعتبر وزير الخارجية السعودي أن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية "أولوية وينبغي أن نتحرك سريعا لاستئنافها".

وبخصوص إمدادات الطاقة، قال وزير الخارجية السعودي إن دول مجلس التعاون الخليجي حريصة على أمن الطاقة، مضيفا أن إمدادات النفط مستقرة ولا يوجد أي نقص في الأسواق العالمية.

المصدر : وكالات