تلغراف: بوتين تعرض لمحاولة اغتيال بعد وقت قصير من غزوه لأوكرانيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الجزيرة)

قال رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية الجنرال كيريلو بودانوف إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نجا من محاولة اغتيال بعد وقت قصير من غزوه لأوكرانيا وفق ما ورد في تقرير نشرته تلغراف (Telegraph).

ونقلت الصحيفة البريطانية عن الجنرال بودانوف قوله إن السلطات الروسية أحبطت هجوما تعرض له بوتين قبل نحو شهرين، مشيرا إلى أن هذه السلطات حملت من تسميهم "ممثلي القوقاز" مسؤولية محاولة الاغتيال الفاشلة.

وقالت أيضا إن بودانوف لم يقدم أي تفاصيل عن محاولة الاغتيال، كما لم يتضح ما إذا كان يشير إلى شمال القوقاز الروسي الذي شهد حربين انفصاليتين في التسعينيات أو جنوب القوقاز الذي يضم جورجيا.

وأشارت تلغراف إلى أن هذه المزاعم تزامنت مع اتهام موسكو أمس الاثنين مواطنين أوكرانيين بتنفيذ "هجمات إرهابية" استهدفت مسؤولين موالين لروسيا في المناطق الواقعة تحت السيطرة الروسية جنوب أوكرانيا.

وقالت إن الرئيس الروسي تعرض من قبل لعدة محاولات اغتيال، كانت إحداها عام 2012، حيث أعلنت السلطات الأمنية حينها أنها أحبطت محاولة اغتيال استهدفت الرئيس بعد الانتخابات. وتم اعتقال المشتبه بهما في المحاولة بأوكرانيا ورحل أحدهما إلى روسيا حيث حكم عليه بالسجن 10 سنوات.

وأشارت تلغراف إلى أن مسؤولين غربيين شككوا في محاولة اغتيال الرئيس الروسي المزعومة. ونسبت إلى مسؤول غربي لم تذكر اسمه قوله إن بوتين أبقى على بروتوكولات العزل التي كان يخضع لها خلال فترة كورونا بهدف تضييق فرص وصول أعدائه إليه. وأضاف "إذا حاول أي شخص القيام بشيء من هذا القبيل (محاولة اغتيال) فإن الأمر سيكون عملية معقدة للغاية".

المصدر : تلغراف