بالفيديو.. اعتداء قوات الاحتلال على مشيعي وحاملي نعش الزميلة شيرين أبو عاقلة

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضرب على مشيعي جنازة الزميلة مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة في القدس المحتلة.

وطال الاعتداء حاملي نعش الزميلة الراحلة، حتى كاد يسقط أرضا فيما عناصر الشرطة الإسرائيلية يعتدون على المشيعين بالضرب.

واقتحمت قوات الاحتلال حرم المستشفى الفرنسي في القدس المحتلة اليوم الجمعة لدى إخراج نعش شيرين أبو عاقلة استعدادا لمراسم دفنها.

وزعمت الشرطة أنها تصرفت ضد أشخاص "يخلون بالنظام العام".

وتمنع إسرائيل رفع أعلام فلسطينية وتهاجم أحيانا أشخاصا يرفعون تلك الأعلام في مسيرات أو احتجاجات في المدينة.

وقال عضو مجلس الشيوخ الأميركي كريس مورفي إن الاعتداء على نعش شيرين أبو عاقلة مروع، موضحا أن فريقه يطلب إجابات عما حدث.

كما أكد النائب البريطاني ديفيد لامي أن الاعتداء على نعش أبو عاقلة لا يمكن الدفاع عنه ويعزز المطالبة بمحاسبة قاتليها.

وكتبت القيادية الفلسطينية السابقة حنان عشراوي في تغريدة "هاجمت القوات الخاصة الإسرائيلية الوحشية الموكب الذي كان يحمل نعش أبو عاقلة لدى مغادرته (مستشفى) القديس يوسف"، مضيفة أن "وحشية إسرائيل تظهر على أكمل وجه".

واغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلية الزميلة شيرين أبو عاقلة أول أمس الأربعاء في أثناء تغطيتها التطورات في مخيم جنين، كما أصيب منتج الجزيرة علي السمودي بإطلاق النار عليه في ظهره أثناء تغطيته للحدث نفسه.

ودانت شبكة الجزيرة "هذه الجريمة البشعة التي يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته"، وأضافت "نحمل الحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال مسؤولية مقتل الزميلة الراحلة شيرين".

وقال مدير مكتب الجزيرة في فلسطين وليد العمري إن شيرين كانت تلبس الخوذة والدرع الواقي، معتبرا أن من أطلق النار عليها كان يستهدفها بشكل شخصي.

المصدر : الجزيرة