الحكومة الباكستانية الجديدة برئاسة شهباز شريف تؤدي اليمين الدستورية

Leader of the opposition parties Mian Muhammad Shahbaz Sharif, addresses a news conference outside the parliament building, in Islamabad
رئيس الوزراء الباكستاني الجديد شهباز شريف أمام أنصاره (رويترز)

أدت الحكومة الباكستانية الجديدة برئاسة رئيس الوزراء شهباز شريف اليمين الدستورية اليوم الثلاثاء لتبدأ في تولي مهامها.

ويأتي أداء الحكومة الجديدة -المشكلة من أحزاب سياسية متحالفة- اليمين الدستورية بعد أكثر من أسبوع من انتخاب البرلمان الباكستاني شهباز شريف رئيسا للوزراء خلفا لرئيس الوزراء المخلوع عمران خان.

ولم يتم بعد الإعلان عن الحقائب الوزارية الموكلة لأعضاء مجلس الوزراء.

وذكرت قناة جيو الباكستانية أن رئيس مجلس الشيوخ صديق سانجاراني تولى مهمة الإشراف على أداء اليمين.

وتضم الحكومة 31 وزيرا اتحاديا و3 وزراء دولة و3 مستشارين.

وكان البرلمان الباكستاني قد انتخب في 11 أبريل/نيسان الجاري شهباز شريف رئيسا للوزراء، بعد التصويت بحجب الثقة عن رئيس الوزراء عمران خان.

ويشار إلى أن شهباز (70 عاما) المتعافي من مرض السرطان، قد دخل مجال السياسية عام 1988، وشغل منصب رئيس وزراء إقليم البنجاب الأكثر اكتظاظا بالسكان وذي الأهمية السياسية الكبيرة في باكستان.

وشهباز هو الشقيق الأصغر لرئيس الوزراء الأسبق نواز شريف الذي منعته المحكمة العليا في 2017 من تولي مناصب عامة، ثم سافر بعد ذلك إلى الخارج لتلقي العلاج الطبي، بعد أن أمضى عدة أشهر فقط من عقوبة بالسجن مدتها 10 سنوات عقب إدانته بتهم فساد.

ويرى معارضون لعمران خان أن السياسات التي اتبعتها حكومته في الملف الاقتصادي، وكذلك في العلاقات الخارجية، وعدم وجود خبرة لدى فريق الحكومة، كانت هي السبب الرئيسي الذي أثر على توازن حكومته.

في المقابل، يقول مؤيدوه إن التحديات التي واجهت الحكومة كانت ناجمة عن عوامل داخلية وخارجية مؤثرة، بالإضافة إلى سياساته الخارجية الجديدة والمستقلة، حيث اتهم خان صراحة الولايات المتحدة بالسعي لإسقاط حكومته التي قال إن سياساتها أغضبت واشنطن.

المصدر : الجزيرة + وكالات