ترقب وصول العليمي.. رئيس الحكومة اليمنية ووزراء ونواب يصلون إلى عدن

المشاورات اليمنية في الرياض انطلقت بهدف التوصل لحلول لإنهاء الصراع (الجزيرة)

وصل رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك، مساء اليوم الأحد، إلى العاصمة المؤقتة عدن، قادما من العاصمة السعودية الرياض، وفق أحد وزراء حكومته.

ولاحقا، أفاد المصدر بوصول عيدروس الزبيدي نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي إلى عدن بعد أقل من ساعة من وصول رئيس الحكومة.

والزبيدي يترأس أيضا المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يطالب بانفصال جنوبي اليمن عن شماله، وهو أول الواصلين إلى عدن من أعضاء المجلس الرئاسي الثمانية.

وأوضح المصدر أن باقي أعضاء المجلس الرئاسي، بقيادة رشاد العليمي، سيصلون تباعا اليوم الأحد.

وسبق أن وصل العشرات من أعضاء الحكومة اليمنية ومجلس النواب وهيئة التشاور اليوم الأحد إلى عدن لأداء عملهم منها، بموجب المشاورات التي جرت في السعودية مؤخرا، وفق مصادر محلية.

وأوضحت المصادر أن عودة الحكومة تهدف إلى وضع الترتيبات اللازمة لعودة مجلس القيادة الرئاسي بعد إعلان تشكيله قبل أسبوعين وأدائه اليمين الدستورية.

كما نقلت وكالة الأناضول عن مصدر حكومي قوله إن أكثر من 150 شخصية سياسية من أعضاء الحكومة ومجلس النواب وهيئة التشاور، وصلوا إلى العاصمة عدن، قادمين من السعودية لمواصلة العمل من بلادهم.

وقال المصدر إن عودة مسؤولي الدولة تأتي عقب المشاورات اليمنية-اليمنية، التي احتضنتها العاصمة السعودية الرياض، بهدف التوصل لحلول لإنهاء الصراع الممتد منذ نحو 7 سنوات.

وخلال الأيام الأربعة الماضية، شهدت عدن انتشارًا أمنيا كبيرا، وسط أنباء عن قدوم مرتقب لمجلس الرئاسة المشكل حديثا في الرياض، بالإضافة إلى مجلسي الوزراء والنواب.

وفي 30 مارس/آذار الماضي، انطلقت في العاصمة الرياض مشاورات يمنية بهدف التوصل لحلول لإنهاء الصراع، وأسفرت على توافق بين الحكومة وباقي المكونات السياسية -باستثناء جماعة الحوثي- على عودة العمل من داخل البلاد، وبدعم إقليمي ودولي.

كما توافق المجتمعون على تكثيف الجهود من أجل "تحرير" العاصمة صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين في حال استمرار رفضهم السلام.

وأصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في السابع من أبريل/نيسان الجاري إعلانا رئاسيا من الرياض ينص على تأسيس مجلس قيادة رئاسي من 8 أعضاء، برئاسة رشاد العليمي، ونقل كل صلاحياته إلى هذا المجلس.

المصدر : الجزيرة + وكالات