مسلحون يقتلون العشرات من عناصر مليشيا مساندة للجيش في نيجيريا

قتلى في هجوم سابق لجماعات مسلحة في نيجيريا (الفرنسية-أرشيف)

قتل مسلحون أكثر من 60 عنصرا من أفراد مليشيا الدفاع الذاتي التي تساند الجيش، خلال اشتباكات في ولاية كيبي شمال غرب نيجيريا، في أسوأ أعمال عنف تشهدها الولاية منذ منتصف يناير/كانون الثاني.

وقال متحدث باسم الشرطة إن المسلحين نصبوا كمينا وقتلوا ما لا يقل عن 62 من أعضاء المجموعة التي يتطوع عناصرها لأعمال حراسة للدفاع عن القرى والبلدات من العصابات المسلحة.

ونقلت وكالة رويترز عن قائد المجموعة في الولاية عثمان ساني، أن مجموعته كانت تخطط لمهاجمة قطاع الطرق في منطقة ساكابا ليل الأحد، لكن شخصا أبلغهم.

وأضاف أن المسلحين نصبوا كمينا وأخفوا دراجاتهم النارية وسط الشجيرات، وطوقوا قواته وأطلقوا النار من اتجاهات مختلفة، وقال إن 62 شخصا قتلوا.

وفي يناير/كانون الثاني، قام عشرات المسلحين على دراجات نارية بنهب إحدى القرى، وقتلوا أكثر من 50 شخصا في كيبي.

وعادة ما يشكل سكان محليون وحدات دفاع يطلق عليها اسم "يانساكي" لحماية القرى من هجمات قطاع الطرق، رغم أن بعض الولايات حظرت تلك الوحدات بعدما اتهمت بارتكاب تجاوزات وعمليات قتل خارج إطار القانون.

المصدر : وكالات