الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما يعلن إصابته بكوفيد-19

COP26 Adaptation, Loss and Damage - Day Nine
أوباما أكد أنه في حالة جيدة (غيتي)

أعلن الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما أن الفحوص أثبتت إصابته بفيروس كورونا (كوفيد-19) بعد ظهور أعراض خفيفة للمرض، مؤكدا أنه في حالة جيدة.

وكتب أوباما عبر تويتر -الأحد- "أتت للتو نتيجتي في اختبار كوفيد-19 إيجابية. أحسست بخشونة في حلقي بضعة أيام، لكنني عدا ذلك أشعر بأنني بخير". مشيرا إلى أن نتيجة اختبار زوجته ميشيل جاءت سلبية.

وتابع الرئيس الديمقراطي الأسبق "ميشيل وأنا ممتنان لأننا تلقينا اللقاح ولأننا تلقينا جرعة معززة"، داعيا إلى أخذ اللقاح حتى مع انخفاض عدد الإصابات في الولايات المتحدة.

وانخفض عدد الإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة على نحو ملاحظ في الأسابيع الماضية، وسجلت البلاد نحو 40 ألف إصابة يوميا مؤخرا، بعد أن شهدت نحو 700 ألف إصابة في ذروة تفشي المتحور أوميكرون منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وانخفض أيضا عدد الوفيات جراء الفيروس في الولايات المتحدة، وتظهر أحدث الإحصاءات أن مجموع الوفيات الناتجة عن كوفيد-19 في العالم تجاوز 6 ملايين و424 ألفا.

المصدر : وكالات