كوريا الشمالية تأمر جيشها بالتأهب "على جميع المستويات"

قالت كوريا الشمالية -اليوم الثلاثاء- إن جيشها أصدر أمرا طارئا بالتأهب للوحدات القتالية على جميع المستويات، كما أمرت وحداتها العسكرية بإطلاق قذائف المدفعية بالبحر ردا على مناورات أميركية كورية جنوبية في منطقة حدودية.

وقال متحدث عسكري في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية المركزية "لقد أمرنا على الفور وحدات المدفعية على الخط الأمامي بإطلاق قذائف مدفعية في البحر لإطلاق تحذير قوي".

وحسبما ذكرت هذه الوكالة الرسمية، فإن هذا الإجراء جاء ردا على المناورات الجارية في كوريا الجنوبية بمشاركة الولايات المتحدة، ووصفتها بأنها "استفزازية ودليل على سياسات سول وواشنطن العدائية".

وكانت كوريا الشمالية أعلنت أمس أنها أطلقت أكثر من 130 قذيفة في البحر قبالة سواحلها الشرقية والغربية، سقط بعضها في منطقة عازلة بالقرب من الحدود البحرية بين الكوريتين.

ومن جانبها، وصفت سول ذلك بأنه انتهاك لاتفاقية 2018 بين الكوريتين للحد من التوتر.

وأجرت بيونغ يانغ هذا العام سلسلة قياسية من التجارب الصاروخية، إحداها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لصاروخ عابر للقارات يعد الأكثر تطورا.

كما أعلنت -في سبتمبر/أيلول الماضي- أن وضعها بوصفها "قوة نووية" أمر "لا رجوع فيه". لتُغلِق بذلك نهائيًا الباب أمام أي مفاوضات بشأن نزع سلاحها، ثم توعدت الولايات المتحدة برد نووي في حال وقوع هجوم يستهدف أراضيها.

المصدر : الجزيرة