مع ارتفاع إصابات كورونا في بريطانيا ومناطق من الصين.. "الصحة العالمية" تحذر من التراخي وظهور متحور جديد

China Battles Outbreaks As Country Records Record Cases
الصين شهدت في الفترة الأخيرة ارتفاعا في عدد الإصابات بفيروس كورونا (غيتي)

حذر مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس أمس الجمعة من أن الثغرات في إستراتيجيات التصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) هذا العام مستمرة في تهيئة الظروف المثالية لظهور متحور جديد، حيث تشهد بريطانيا وأجزاء من الصين ارتفاعا في عدد حالات الإصابة بالفيروس.

وتمثل تعليقات مدير المنظمة تغيرا في النبرة بعد أشهر من قوله إن العالم في وضع أفضل للقضاء على الجائحة.

وقال غيبريسوس "اقتربنا كثيرا من أن نستطيع قول إن مرحلة طوارئ الجائحة انتهت، ولكننا لم نصل بعد إلى ذلك الهدف".

وأضاف "الفجوات في الاختبار.. والتلقيح تواصل تهيئة الظروف المناسبة لظهور متحور جديد مقلق قد يتسبب في حدوث حالات وفاة كثيرة".

وحثت منظمة الصحة العالمية الحكومات بالتركيز على الوصول إلى من هم عرضة للخطر، مثل من تخطوا سن الـ60 ومن يعانون من مشاكل مرضية، من أجل تلقيحهم.

وقد شهدت المملكة المتحدة ارتفاعا ملحوظا في الإصابات بعد انخفاضها على مدى أشهر، حيث تجاوز العدد المسجل عتبة مليون حالة أسبوعيا، وفقا للبيانات التي نشرها "مكتب الإحصاءات الوطنية" (ONS) أمس الجمعة.

وتُظهر الأرقام الرسمية الجديدة أن "إجمالي الاختبارات الإيجابية لكورونا ارتفع بنسبة 6% في الأسبوع الذي انتهى بتاريخ الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم، مقارنة بالأسبوع الذي سبقه".

وأثارت البيانات الرسمية الأخيرة مخاوف من زيادة كبيرة بتفشي الوباء خلال الشتاء. وهذه هي أول زيادة في الإصابات بفيروس كورونا على مستوى البلاد منذ الأسبوع المنتهي في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وخلال الموجة الأخيرة، بلغ إجمالي الإصابات الأسبوعية ذروته عند أكثر من مليوني حالة منتصف أكتوبر/تشرين الأول.

وفي الصين، سُجلت أرقام قياسية من إصابات كوفيد-19، وقوبل تخفيف اشتراط إجراء الاختبارات وقواعد الحجر الصحي في بعض المدن الصينية بمزيج من الارتياح والقلق أمس الجمعة، حيث ينتظر مئات الملايين تحولا في السياسات الوطنية الخاصة بالفيروس بعد وقوع بعض الاضطرابات الاجتماعية.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية اليوم السبت أن الصين سجلت 33 ألفا و73 إصابة جديدة بالفيروس في الثاني من ديسمبر/كانون الأول منها 3988 ظهرت عليها أعراض و29 ألفا و85 إصابة بدون أعراض.

وسجلت الصين أول أمس 34 ألفا و980 إصابة جديدة منها 4278 مصحوبة بأعراض و30 ألفا و702 بدون أعراض.

ولم يتم رصد أي وفيات جديدة، لذلك بقيت الحصيلة عند 5233.

المصدر : وكالات