أميركا تصنّف الصين وإيران وروسيا ضمن الدول "المثيرة للقلق" بموجب قانون الحرية الدينية

بلينكن قال إن الولايات المتحدة "لن تقف مكتوفة اليدين في مواجهة انتهاكات الحريات الدينية" (رويترز-أرشيف)

صنّفت الولايات المتحدة، اليوم الجمعة، الصين وإيران وروسيا ضمن "الدول المثيرة للقلق" بموجب قانون الحرية الدينية، كما أدرجت كوبا ونيكاراغوا ومجموعة "فاغنر" الروسية على قائمتها السوداء المرتبطة بالحريات الدينية، مما يفسح المجال لإمكانية فرض عقوبات عليها.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن -في بيان- إن انتهاكات الحريات الدينية "تزرع الانقسامات وتقوّض الأمن الاقتصادي وتهدد الاستقرار السياسي والسلام"، وأضاف أن بلاده "لن تقف مكتوفة اليدين في مواجهة هذه الانتهاكات".

وأشار بلينكن إلى أن مجموعة فاغنر أدرجت على القائمة بسبب تورطها في انتهاكات في جمهورية أفريقيا الوسطى، التي شهدت قتالا استمر لنحو عقد بين المسيحيين والمسلمين.

وأضافت الإدارة الأميركية جمهورية أفريقيا الوسطى وفيتنام إلى قائمة البلدان الخاضعة للرقابة، مما يعني أنهما ستصنفان على قائمة "البلدان المثيرة للقلق بشكل خاص".

وفيما يتعلق بكوبا، أشارت الخارجية الأميركية في آخر تقرير سنوي لها عن الحرية الدينية إلى "مضايقة المسيحيين بشكل متزايد" هناك، وإلى أعمال عنف وعمليات توقيف تستهدف شخصيات دينية على خلفية دورها المفترض في احتجاجات نادرا ما تشهدها البلاد.

أما في نيكاراغوا، فقد شن الرئيس دانيال أورتيغا "حملة أمنية استهدفت الكنيسة الكاثوليكية" منذ اتهمها بدعم مظاهرات خرجت عام 2018 ضد حكومته، وأخمدت بحملة قُتل على إثرها المئات، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات