روسيا تنفذ انسحابا "مفاجئا" من خيرسون وإعلان "غامض" عن زيارة مرتقبة لبوتين

أعلنت إيران الأربعاء استعدادها لدعم أي مبادرة أو دور لوضع حد للحرب في أوكرانيا، في حين كشفت موسكو عن زيارة مرتقبة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إحدى المناطق التي ضمتها روسيا مؤخرا شرقي أوكرانيا.

في حين تسارعت التطورات الميدانية في خيرسون جنوب أوكرانيا، حيث أعلن وزير الدفاع الروسي بدء سحب القوات الروسية من خيرسون إلى الضفة اليسرى من نهر دنيبرو.

وأبلغ أمين المجلس الإيراني الأعلى للأمن القومي علي شمخاني نظيره الروسي نيكولاي باتروشيف في طهران استعداد إيران للمساهمة في "وضع حد" للحرب بين الروس والأوكرانيين.

وتأتي زيارة المسؤول الروسي في وقت تصاعدت فيه اتهامات كييف وحلفائها لروسيا باستخدام طائرات مسيّرة إيرانية الصنع لمهاجمة أهداف أوكرانية، أبرزها منشآت الطاقة.

ونفت إيران مرارا إرسال أسلحة الى أي طرف "للاستخدام في الحرب"، لكنها أقرت للمرة الأولى الأسبوع الماضي بتزويد روسيا بطائرات كهذه قبل بدء الحرب في أواخر فبراير/شباط الماضي.

وجدد شمخاني تأكيد دعم طهران "أي مبادرة لوقف إطلاق النار بين روسيا وأوكرانيا استنادا إلى الحوار"، وفق وكالة "إرنا" الرسمية. وأكد استعداد بلاده "للاضطلاع بدور في وضع حد للحرب بين روسيا وأوكرانيا".

من جهته، أفاد مجلس الأمن الروسي في بيان بأن الطرفين "تبادلا وجهات النظر بشأن سلسلة من المشاكل الدولية خصوصا الوضع في أوكرانيا والشرق الأوسط".

من جانب آخر، قال مراسل وكالة الأناضول إن روسيا نفت تقارير تزعم حصولها على صواريخ من كوريا الشمالية، واتهمت واشنطن باختلاق أعذار لفرض عقوبات جديدة.

Regional Security Dialogue meeting in Tehran- - TEHRAN, IRAN - SEPTEMBER 26: Secretary of the Supreme National Security Council of Iran Ali Shamkhani makes a speech during the Regional Security Dialogue Meeting in Tehran, Iran on September 26, 2018.
علي شمخاني أبلغ نظيره الروسي استعداد إيران للمساهمة في "وضع حد" للحرب بين الروس والأوكرانيين (الأناضول-أرشيف)

زيارة محتملة لبوتين إلى دونباس

وفي تطور لافت، أعلن الناطق باسم الكرملين الأربعاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور إقليم دونباس الذي ضمته روسيا مؤخرا شرق أوكرانيا، لكن لا توجد حتى الآن خطط محددة لمثل هذه الزيارة، وفق الإعلان.

في السياق، نقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء عن الكرملين أن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف زار منطقة لوغانسك في شرق البلاد، التي ضمتها روسيا.

وأشرف بيسكوف على "برنامج تدريب لممثلي الصحافة والمكاتب الصحفية في جمهورتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين".

وكانت روسيا قد أعلنت ضم لوغانسك ودونيتسك وزاباروجيا وخيرسون بشرق أوكرانيا في سبتمبر/أيلول الماضي.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس الثلاثاء أن الوزير سيرغي شويغو، زار مقر قيادة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، واستمع لتقرير قائد القوات المشاركة في العملية سيرغي سوروفيكين.

ووفقا لمقطع مصور بثته الوزارة، يظهر القائد الجديد للقوات الروسية في أوكرانيا سيرغي سوروفيكين وهو يطلع شويغو على المستجدات بشأن وضع قوات بلاده. ووزع الوزير ميداليات على بعض أفراد القوات حسب ما أظهره الفيديو.

تطورات متسارعة في خيرسون

في غضون ذلك، تسارعت التطورات الميدانية في خيرسون جنوب أوكرانيا، حيث أعلن وزير الدفاع الروسي بدء سحب القوات الروسية من خيرسون إلى الضفة اليسرى من نهر دنيبرو.

وقال شويغو على التلفزيون "نفّذوا انسحاب الجنود"، وذلك بعد اقتراح في هذا الاتجاه من جانب قائد العمليات الروسية في أوكرانيا الجنرال سيرغي سوروفيكين الذي أقر بأنه ليس قرارا "سهلا".

وبحسب الجنرال سوروفيكين، فإن روسيا تعيد تنظيم صفوفها على الضفة الأخرى من نهر دنيبرو في جنوب مدينة خيرسون.

كما أكد نائب رئيس المجلس الإقليمي الأوكراني بخيرسون أن القوات الروسية فجرت كل الجسور على الجهة اليمنى من المدينة، مشيرا إلى أن الأعلام الروسية اختفت عن المباني الإدارية بمناطق سيطرة روسيا.

وفي أول تعليق أوكراني على هذا الانسحاب، نقلت رويترز عن مستشار بالرئاسة الأوكرانية قوله إنه "لا معنى للحديث عن انسحاب روسي ما دامت أعلامنا لا ترفرف على خيرسون، مضيفا أنه "ما زالت قوات روسية هناك".

وقبيل ذلك، نقلت رويترز عن وكالات روسية نبأ مقتل نائب حاكم منطقة خيرسون الموالي لروسيا في حادث سيارة.

وفي وقت سابق، قال نائب حاكم مقاطعة خيرسون الموالي لروسيا إن الجيش الأوكراني تكبد خسائر كبيرة جراء محاولة هجوم فاشلة على مواقع الجيش الروسي شمال خيرسون، وأن القوات الروسية صدت هجمات للقوات الأوكرانية على أكثر من محور، خصوصا بين مقاطعتي خيرسون وميكولايف.

وأضاف المسؤول الموالي لروسيا أن القوات الأوكرانية مستمرة في إرسال التعزيزات العسكرية إلى هذا المحور ومن ضمنها مرتزقة.

وفي المعسكر المقابل، قالت الإدارة الإقليمية العسكرية في دنيبروبتروفسك إن القوات الروسية شنت هجمات مكثفة بطائرات مسيرة على مناطق في المقاطعة، وإن الدفاعات الجوية الأوكرانية أسقطت 5 طائرات منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات