كوريا الشمالية ترد على اتهام واشنطن لها بتزويد روسيا بالأسلحة

North Korean leader Kim Jong Un walks away from what state media report is a "new type" of intercontinental ballistic missile (ICBM)
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (وسط) ووراءه صاروخ تقول بيونغ يانغ إنه عابر للقارات (رويترز)

ذكرت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية أن بيونغ يانغ لم تجر أي صفقات أسلحة مع روسيا، وليست لديها خطط للقيام بذلك مستقبلا.

وجاء تقرير وكالة الأنباء المركزية الكورية بعد أن قالت الولايات المتحدة إن كوريا الشمالية تزود روسيا -على ما يبدو- بقذائف مدفعية من أجل حربها في أوكرانيا.

وقالت كوريا الشمالية في بيان نقلته الوكالة "نوضح مرة أخرى أنه لم يسبق لنا إبرام صفقات أسلحة مع روسيا ولا نخطط للقيام بذلك في المستقبل".

وجاء في البيان -نقلا عن نائب مدير الشؤون العسكرية الخارجية في وزارة الدفاع الوطني لكوريا الشمالية- "مؤخرا تصر الولايات المتحدة على نشر "شائعة تعاملات أسلحة" بين جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية (الاسم الرسمي لكوريا الشمالية) وروسيا".

وأشار البيان إلى أن كوريا الشمالية تعتبر أن "الشائعة" تندرج في إطار "محاولة عدائية" للولايات المتحدة "لتشويه صورة جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في الساحة الدولية".

توترات متصاعدة

ويأتي الموقف الكوري الشمالي في خضم توترات متصاعدة حول شبه الجزيرة الكورية بعدما أجرت بيونغ يانغ سلسلة تجارب صاروخية شملت إحداها إطلاق صاروخ باليستي ردا على مناورات هي الأكبر على الإطلاق للقوات الجوية الأميركية والكورية الجنوبية أطلقتا عليها تسمية "عاصفة اليقظة".

وكانت واشنطن قد اتهمت في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الجاري كوريا الشمالية بتزويد روسيا بقذائف مدفعية تحت غطاء شحنات مرسلة إلى الشرق الأوسط أو أفريقيا.

وأشار الناطق باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي الأسبوع الماضي إلى "كمية كبيرة" من القذائف تزود كوريا الشمالية بها روسيا "محاولة الإيحاء بأنها مرسلة إلى الشرق الأوسط أو أفريقيا".

وأوضح كيربي أن واشنطن تسعى حاليا إلى معرفة ما إذا كانت موسكو قد تسلمت هذه المساعدات العسكرية الكورية الشمالية أم لا.

المصدر : وكالات