قيادي يميني يهاجم وزارة الجيوش الفرنسية بسبب ظهور الحجاب في أحد منشوراتها

epa02929332 Women wearing niqabs in conversation as police officers stand watch in front of the courthouse in Meaux, near Paris, France, 22 September 2011. The Meaux court, on 22 September, convicted two women for wearing Islamic veils in public - the first conviction since a ban on wearing the veils came into effect in April. The court in the town of Meaux, about 40 kilometres east of Paris, fined Hind Ahmas, 32, and another woman for appearing outside the local town hall in niqabs - a veil that covers the hair and face leaving a slit for the eyes, their lawyer Gilles Devers told the German Press Agency dpa. Devers said Ahmas was fined 120 euros and the other woman 80 euros. EPA/IAN LANGSDON
النساء المسلمات عادة ما يتعرضن لمضايقات في فرنسا خاصة مع تزايد المد اليميني (الأوروبية)

هاجم قيادي في حزب "استرداد" فرنسا اليميني المتطرف وزارة الجيوش الفرنسية بسبب صورة لسيدة محجبة ظهرت في تقويم خاص بالوزارة لعامي 2023 و2024.

ونشر القيادي اليميني داميان ريو -عبر حسابه في تويتر- صورة للتقويم الذي أصدرته وزارة الجيوش الفرنسية والخاص بالعامين القادمين، وتظهر عليه صورة لسيدة محجبة ليعلق عليها بجملة "ترويج للحجاب الإسلامي على تقويم وزارة الجيوش".

وردت الوزارة على ادعاء ريو بتأكيدها أن الصورة التي يتم تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي لا أساس لها من الصحة، ومركبة عن طريق برنامج تعديل الصور فوتوشوب.

لكنه عاد لينشر صورا أخرى للتقويم لتأكيد صحة حديثه قبل أن يدعم ذلك بمقطع فيديو يظهر فيه بشكل واضح، وهو ما اضطر الوزارة إلى حذف تغريداتها، الأمر الذي رآه ريو انتصارا له، وطالب باعتذار كل من شكك في مصداقية ما نشره.

ودعم مغردون من أنصار اليمين المتطرف ما جاء به ريو، واصفين التقويم بأنه "تطور خطير" وأمر "غير مقبول" في فرنسا، وهو ما ينذر بحسب بعضهم بقيام "الجمهورية الإسلامية" في البلاد مع حلول عام 2024.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند