بيونغ يانغ تتعهد برد عسكري "حازم وساحق" على المناورات الأميركية الكورية الجنوبية

بيونغ يانغ تعهدت برد عسكري حازم على التدريبات المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية (رويترز)

أعلنت كوريا الشمالية -اليوم الاثنين- أنها سترد على التدريبات المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بإجراءات عسكرية "مستدامة وحازمة وساحقة".

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية عن الجيش وصفه للتدريبات الجوية التي أجرتها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأسبوع الماضي ‬بأنها "استفزاز واضح ومناورات حربية خطيرة"، وتعهد الجيش بمواصلة الرد بإجراءات عسكرية "حازمة وساحقة".

جاء هذا التحذير وسط سلسلة تجارب صاروخية أجرتها بيونغ يانغ في الأسابيع الأخيرة، بما في ذلك 4 صواريخ باليستية أطلقت السبت الماضي.

وتضمنت التدريبات العسكرية المشتركة بين واشنطن وسول نحو 240 طائرة عسكرية، واثنتين من القاذفات الإستراتيجية الأميركية من طراز "بي-1 بي"، وفقا لهيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية.

وهذه المرة الأولى التي تستخدم فيها قاذفات من طراز "بي-1 بي" في التدريبات المشتركة بين البلدين منذ عام 2017، والتي تظهر القدرات الدفاعية المشتركة وتصميم جمهورية كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على الرد بحزم على أي استفزاز من كوريا الشمالية.

وتنظر بيونغ يانغ إلى المناورات العسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على أنها تدريبات لغزو أراضيها أو إطاحة نظامها.

وأجرت كوريا الشمالية في سبتمبر/أيلول الماضي تعديلات على عقيدتها النووية، تُتيح لها تنفيذ ضربات وقائية في حال بروز تهديد وجودي لنظام كيم جونغ أون.

وتشير العقيدة الجديدة إلى أنه في حال تعرض "نظام القيادة والسيطرة" في النووي الكوري الشمالي "لخطر هجوم قوات معادية، فستُوجّه ضربة نووية بشكل تلقائي وفوري".

وكان وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن حذر الخميس الماضي من أن أي هجوم نووي ضد الولايات المتحدة أو أي من حلفائها سيتسبّب في نهاية نظام الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

من ناحية أخرى، أعلنت الخارجية الكورية الجنوبية أن نائب وزير الخارجية دان -في اتصال هاتفي مع نظيريه الياباني والأميركي- ما وصفها بـ"الاستفزازات الصاروخية" الأخيرة لكوريا الشمالية.

وقال المسؤولون الثلاثة إن إطلاق بيونغ يانغ للصواريخ الباليستية يشكل تهديدا خطيرا للسلام والاستقرار في المنطقة، كما اتفقوا على ضرورة العمل على إرسال رسالة حاسمة وموحدة بشأن استفزازات كوريا الشمالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات