بعد هجوم شيراز الدموي.. إيران تعلن توقيف 26 مسلحا أجنبيا وضبط 600 قطعة سلاح خلال شهرين

Funeral ceremony for the victims of the Shah Cheragh Shrine attack in Shiraz
الآلاف يشيعون قتلى الهجوم على مرقد شاه جراغ بشيراز في 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي (رويترز)

أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية اعتقال 26 شخصا منذ هجوم شيراز الذي استهدف مرقدا دينيا في المدينة قبل نحو أسبوعين وتبنّاه تنظيم الدولة الإسلامية، كما قالت السلطات الإيرانية إنها ضبطت 600 قطعة سلاح دخلت البلاد خلال الشهرين الماضيين.

وقتل 13 شخصا على الأقل في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي في شيراز، مركز محافظة فارس، بعد أن أطلق مسلح النار في مرقد السيد أحمد بن موسى الكاظم (المعروف بـ"شاه جراغ")، وهو أبرز المراقد الدينية الشيعية في جنوب إيران.

وأعلنت الوزارة في بيان لها أن "عمليات الرصد التي نُفّذت حتى الآن أدت إلى تحديد هوية مسبّبي الحادث واعتقالهم"، مضيفة "تم حتى الآن اعتقال 26 إرهابيا تكفيريا" كانوا يعتزمون "تنفيذ عمليات مماثلة" للهجوم الذي كان الأكثر دموية في إيران منذ 2019.

وقالت الاستخبارات الإيرانية إن المعتقلين ينتمون إلى دول أذربيجان وطاجيكستان وأفغانستان، وخططوا لتنفيذ هجمات إرهابية في مدن عدة، بينها زاهدان جنوب شرقي البلاد.

وأضافت أن المنسق الأساسي للعمليات يحمل جنسية أذربيجان، وأنه كان يتواصل مع شبكة من الرعايا الأجانب ممن ينتمون لتنظيم الدولة في أفغانستان، كما كشفت عن أن منفذ هجوم شيراز يحمل الجنسية الطاجيكية، وأن من قدم الدعم له أفغاني الجنسية.

على صعيد آخر، أعلن قائد قوات حرس الحدود الإيرانية أحمد علي غودرزي ضبط 600 قطعة سلاح داخل البلاد خلال الشهرين الماضيين.

وأضاف أن من بين الأسلحة 58 مسدسا ضبطت أثناء عملية تهريب من معبر حدودي في محافظة سيستان بلوشيستان، جنوب شرقي البلاد.

وكشف غودرزي عن أن دخول السلاح إلى إيران بشكل غير قانوني ازداد بنسبة 26% مقارنة بالعام الماضي، مؤكدا أن قوات حرس الحدود ستواجه بحزم أي محاولات لزعزعة أمن البلاد.

يشار إلى أن هجوم شيراز جاء في وقت تشهد فيه إيران منذ 16 سبتمبر/أيلول الماضي احتجاجات على خلفية وفاة الفتاة مهسا أميني بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران لعدم التزامها بقواعد اللباس الصارمة في الجمهورية الإسلامية.

وقضى على هامش الاحتجاجات عشرات أغلبهم من المحتجين، مع عناصر من قوات الأمن أيضا، وأوقف مئات آخرون في المظاهرات التي تخللها رفع شعارات مناهضة للسلطات الإيرانية وعدّها المسؤولون الإيرانيون "أعمال شغب".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية