بعد مكوثهم في سواحلها لأكثر من أسبوع.. إيطاليا تسمح للقُصر والمرضى بمغادرة سفينة مهاجرين وتمنع آخرين

Aboard a migrant rescue ship
الحكومة الإيطالية الجديدة اليمينية المتشددة تعهدت بتنفيذ حملة أمنية ضد قوارب المهاجرين (رويترز)

قالت منظمة غير حكومية تدير سفينة ترفع علم ألمانيا في ميناء كاتانيا بصقلية إن السلطات الإيطالية سمحت اليوم الأحد للقُصر والأشخاص الذين يحتاجون إلى رعاية طبية عاجلة بمغادرة السفينة.

وتنتظر 4 سفن تحمل ما يقرب من ألف مهاجر في البحر قبالة سواحل إيطاليا لأكثر من أسبوع تصريحا بالرسو من الحكومة اليمينية في البلاد التي تولت السلطة الشهر الماضي.

وتواجه روما ضغوطا متزايدة للسماح للسفن الإنسانية بالرسو؛ فقد بعثت ألمانيا مذكرة دبلوماسية إلى إيطاليا الخميس تطلب فيها من حكومتها توفير المساعدة على وجه السرعة.

وقال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو بينتيدوسي إن السفينة (هيومانيتي 1) التي ترفع علم ألمانيا وعلى متنها 179 شخصا سيُسمح للقُصر وأولئك الذين يعانون من مشاكل صحية بالنزول إلى اليابسة، مضيفا أن السفينة وبقية من كانوا على متنها سيتم إبعادهم بعد ذلك عن المياه الإقليمية.

وقالت منظمة (هيومانيتي) الألمانية غير الحكومية إن الأمر بالمغادرة سيعد انتهاكا للقانون الدولي، وإنه من غير الواضح ما إذا كانت السفينة ستُجبر على المغادرة.

وتابعت المنظمة بأن "الأمر بمغادرة ميناء كاتانيا مع بقاء الأشخاص الذين تم إنقاذهم على متن السفينة سيشكل انتكاسة قانونية".

وأضافت أن السلطات سمحت بعد تفتيش السفينة بأن يغادرها 144 مهاجرا، معظمهم من القُصر، بينما اضُطر قرابة 35 بالغا اعتبرتهم بصحة جيدة إلى البقاء على متنها.

ورفضت وزارة الداخلية الإيطالية التعليق اليوم الأحد، وقال المسؤول الإعلامي لسفينة (جيو بارنتس) إن سفينة خيرية أخرى طلبت من روما توفير ميناء آمن لإنزال 572 مهاجرا أمرتها السلطات الإيطالية أيضا بالتوجه إلى كاتانيا.

وتعهدت الحكومة الإيطالية الجديدة اليمينية المتشددة التي تولت السلطة الشهر الماضي بتنفيذ حملة أمنية ضد قوارب المهاجرين التي تنطلق من شمال أفريقيا باتجاه أوروبا.

المصدر : وكالات