بلينكن يدعو لإطلاق سراح سجناء سياسيين في مصر قبل قمة المناخ

Family of Imprisoned Writer Alaa Abd el-Fattah Begin Sit-in At The Foreign Office
صورة للناشط المصري المسجون علاء عبد الفتاح (غيتي)

حض وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن القاهرة على إطلاق سراح سجناء سياسيين، في وقت يستعد أكثر من 90 زعيما بينهم الرئيس جو بايدن للتوجه إلى مصر للمشاركة بقمة المناخ "كوب 27" الأسبوع المقبل.

وتقدر منظمات حقوقية أن نحو 60 ألف سجين سياسي يقبعون في السجون المصرية، كثير منهم في ظروف قاسية وزنزانات مكتظة، وهي اتهامات تنفيها القاهرة.

وفي اتصال هاتفي مع نظيره المصري سامح شكري، ناقش بلينكن قضايا المناخ، مؤكدا أن التعاون بين القاهرة وواشنطن "تعزز من خلال التقدم الملموس في مجال حقوق الإنسان"، حسب بيان للخارجية الأميركية.

ورحب بلينكن "بتقارير أفادت بالإفراج في الأشهر الأخيرة عن عدد كبير من المعتقلين السياسيين"، معربا عن دعمه لمزيد من عمليات "العفو" المماثلة.

ولم يأت البيان على ذكر أي حالة محددة، لكن الضغوط ازدادت على الحكومة المصرية في الآونة الأخيرة من أجل الإفراج عن علاء عبد الفتاح المضرب عن الطعام منذ 7 أشهر.

وحذر أقرباء عبد الفتاح من أنه إذا لم يفرج عنه خلال قمة المناخ، فإنه يُحتمل أن يموت في السجن لأنه سيتوقف عن تناول السوائل اعتبارا من الأحد، يوم افتتاح الدورة 27 للقمة.

ويقضي عبد الفتاح، وهو وجه بارز في ثورة يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، حكما بالسجن لـ5 سنوات بتهمة "بث أخبار كاذبة"، وقد أمضى جزءا كبيرا من العقد الماضي مسجونا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، الأربعاء، إن الولايات المتحدة تتابع عن كثب قضية عبد الفتاح.

وأضاف للصحافة "كررنا للحكومة المصرية مخاوفنا بشأن هذه القضية وحيال ظروف احتجازه".

ويُرتقب أن يلتقي بايدن نظيره المصري عبد الفتاح السيسي خلال قمة المناخ في شرم الشيخ.

المصدر : الفرنسية