نجاة رئيس الحكومة الباكستانية المقال عمران خان من محاولة اغتيال

تعرّض رئيس الحكومة الباكستانية المُقال من منصبه عمران خان -اليوم الخميس- لمحاولة اغتيال فاشلة في مدينة وزير آباد بإقليم البنجاب شرقي باكستان، وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن المشتبه في إطلاقه النار عليه قد قتل.

وقال مستشار مقرّب من عمران خان إن الشرطة اعتقلت مشتبها به ثانيا في محاولة الاغتيال مؤكدا في الوقت نفسه نبأ مقتل المشتبه به الأول.

ونقل مراسل الجزيرة في باكستان عن مصدر في حزب "إنصاف" -الذي يتزعمه خان- أن مجهولاً أطلق النار على حافلة يستخدمها خان وقادة حزبه للتنقل بين مدينة لاهور والعاصمة إسلام آباد، ضمن المسيرة الاحتجاجية للحزب المستمرة منذ 7 أيام.

وذكر عضو الجمعية الوطنية الباكستانية (البرلمان) زرتاج غل وزير، أن خان بأمان بعدما أصيب في قدمه.

وقد نقلت وكالة رويترز للأنباء عن المتحدث باسم حزب إنصاف قوله إنه "لولا تدخل الناس لإيقاف مطلق النار لتم القضاء على قيادة الحزب بالكامل".

كما أصيب 3 من مرافقي خان بجروح طفيفة، بينهم الناطق باسم حزب "إنصاف" فيصل جاويد، والحاكم السابق لإقليم السند عمران إسماعيل، فضلا عن أحد حراس خان.

وكان رئيس الحكومة المُقال يقود مسيرة حزبه الاحتجاجية للمطالبة بتنظيم انتخابات عامة مبكرة.

وقد دان رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف محاولة اغتيال خان، وطالب وزير الداخلية بتقديم تقرير فوري عن الحادث.

كما قال وزير الخارجية الباكستاني إنه يدين بشدة الهجوم على عمران ويتمنى له الشفاء.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية