كوريا الشمالية تطلق صاروخا "غير محدد" واليابان تطلب من بعض سكانها الاحتماء

صاروخ باليستي كوري شمالي خلال إطلاقه تجريبيا في مارس/آذار الماضي (رويترز)

حثت اليابان، اليوم الخميس، مواطنيها في مقاطعات مياجي وياماجاتا ونيجاتا على الاحتماء في الأماكن المغلقة بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا قبالة سواحلها الشرقية.

وجاء التنبيه من قبل نظام الإنذار المبكر في حالات الطوارئ التابع للحكومة اليابانية التي أكدت أن الصاروخ الكوري الشمالي حلّق بالفعل فوق الأراضي اليابانية متجها نحو المحيط الهادي.

وفي وقت لاحق، نفت وزارة الدفاع اليابانية ما ذكرته الحكومة، وقالت إن الصاروخ الكوري الشمالي لم يحلق فوق اليابان.

وقال مكتب رئيس الوزراء الياباني في تغريدة على تويتر إن الصاروخ حلّق فوق البلاد قرابة الساعة 7.48 صباحا بالتوقيت المحلي (22.48 بتوقيت غرينتش مساء الأربعاء)، في حين قطعت محطات التلفزة برامجها لتحض السكان في بعض المناطق على الاحتماء أو التزام منازلهم.

من جهتها، أعلنت سول أن بيونغ يانغ أطلقت "صاروخا باليستيا غير محدد" بعد يوم من إطلاقها أيضا أكثر من 20 صاروخا أحدها سقط بالقرب من المياه الإقليمية لكوريا الجنوبية.

وقالت هيئة الأركان المشتركة للجيش الكوري الجنوبي "أطلقت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا غير محدد باتجاه بحر الشرق"، في إشارة إلى البحر الذي يطلق عليه أيضا اسم بحر اليابان، غير أن سول قالت إن عملية الإطلاق فشلت.

ويوم الجمعة الماضي، أعلن الجيش الكوري الجنوبي أن بيونغ يانغ أطلقت صاروخين باليستيين قصيري المدى تجاه بحر اليابان، محذرا من أنها على وشك إجراء تجربة نووية جديدة.

وتأتي التجربة الصاروخية الكورية الشمالية الجديدة والتحذيرات منها لتعيد إلى الأذهان المخاوف من ترسانة الصواريخ الباليستية والرؤوس النووية التي تمتلكها بيونغ يانغ وطوّرتها منذ خمسينيات القرن الماضي.

ولا تصرح بيونغ يانغ بحجم ما لديها من رؤوس نووية أو صواريخ باليستية، ولا يدخل هذا النوع من الأسلحة في إحصائيات القوة العسكرية للدول التي تقوم بإعدادها عادة جهات غير رسمية.

المصدر : رويترز