بايدن يهاجم ترامب "المهزوم" ويحذّر من "خطر" يهدد أميركا

U.S. President Biden speaks during a Democratic National Committee event at the Columbus Club in Washington
بايدن دعا مواطنيه إلى الاتحاد ضد "العنف السياسي وترهيب الناخبين" (رويترز)

دعا الرئيس الأميركي جو بايدن مواطنيه إلى الاتحاد ضد ما وصفه "بالعنف السياسي وترهيب الناخبين"، محذرا مما أسماه تصاعد "التطرف الجمهوري" قبل انتخابات الكونغرس النصفية الأسبوع المقبل.

وفي كلمة تلفزيونية مساء الأربعاء دعا بايدن الأميركيين إلى الوقوف صفا واحدا "ضد العنف السياسي وترهيب الناخبين"، منبها إلى ما يراه "ارتفاعا مقلقا" في عدد الشخصيات العامة التي تتغاضى عن مثل هذه التصرفات.

وقال الرئيس الأميركي إن الجمهوريين التابعين لحركة "لنجعل أميركا عظيمة مرة أخرى"، في إشارة إلى أنصار سلفه ترامب، يحاولون النجاح بعد فشلهم في عام 2020، مشيرا إلى أنه "بعد اقتحام الغوغاء مبنى الكونغرس كنا نظن أن الأمر انتهى في حينه، لكن ذلك لم يكن صحيحا".

في السياق ذاته، قال بايدن إن الديمقراطية الأميركية تتعرض للهجوم بسبب "الرئيس السابق المهزوم"، في إشارة إلى دونالد ترامب، دون أن يذكر اسمه.

وأوضح في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "تتعرض الديمقراطية الأميركية للهجوم لأن الرئيس السابق للولايات المتحدة المهزوم يرفض قبول نتائج انتخابات عام 2020، إنه يرفض قبول إرادة الشعب. إنه يرفض قبول حقيقة أنه خسر"، وفق تعبيره.

وفي 6 يناير/كانون الثاني من العام الماضي، اقتحم أنصار للرئيس الجمهوري دونالد ترامب مقر الكونغرس بواشنطن، في محاولة لمنع البرلمانيين من المصادقة على فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

ويقدّر مراقبو الانتخابات أن الديمقراطيين سيخسرون أغلبيتهم في مجلس النواب لصالح الجمهوريين الثلاثاء المقبل، في حين أن حفاظهم على أغلبيتهم في مجلس الشيوخ ما يزال موضع شكّ، وفق ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.ِ

المصدر : الجزيرة + وكالات