وزير داخلية باكستان يحذّر عمران خان من خطر يستهدف حياته ويطالبه بتأجيل مسيرته الاحتجاجية

People chant slogans as they condemn the shooting incident on a long march held by Pakistan's former Prime Minister Imran Khan, in Wazirabad
احتجاجات سابقة على محاولة الاغتيال التي تعرض لها عمران خان مطلع الشهر الجاري (رويترز)

قال وزير الداخلية الباكستاني رانا ثناء الله -اليوم الجمعة- إنه يتعين على رئيس الوزراء السابق عمران خان تأجيل استئناف مسيرته الاحتجاجية من راولبندي إلى إسلام آباد، مشيرا إلى وجود تهديدات بقيام جماعات متشددة بشنّ هجمات.

وكان حزب حركة إنصاف بزعامة عمران خان أعلن أن أنصاره سيتجمعون يوم السبت في راولبندي للإعلان عن الخطوة المقبلة للحزب الذي يطالب بإجراء انتخابات عامة مبكرة.

وقد حذر وزير الداخلية الباكستاني رانا ثناء الله حزب إنصاف بزعامة رئيس الحكومة المقال عمران خان، من المشاركة في التجمع الاحتجاجي يوم غد السبت في مدينة راولبندي.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي إن التهديدات الأمنية ما زالت تلاحق الحزب وزعيمه، في إشارة لتداعيات محاولة الاغتيال التي تعرّض لها خان مطلع الشهر الجاري.

وأضاف أدعو لإلغاء التجمهر كونه بلا فائدة، وبسبب وجود تهديد أمني حقيقي أجمعت على تأكيده للحكومة كافة أجهزة الاستخبارات، وحيث يُخشى أن يُستهدف المجتمعون من جانب تنظيم إرهابي، والكل يعلم كيف أن حياة عمران خان الشخصية في خطر.

وفي نفس السياق، قال مراسل الجزيرة إنّ أجهزة الأمن الباكستانية أغلقت 3 مداخل رئيسية تربط العاصمة بمدينة راولبندي المجاورة للعاصمة إسلام آباد، تحسبا لأي اضطرابات عقب توافد أنصار عمران خان إلى المدينة.

ونشرت السلطات المحلية في إسلام آباد 20 ألفا من أفراد الشرطة، وجنود قوات الدرك، لحماية العاصمة ومنشآتها الرئيسية.

المصدر : الجزيرة + رويترز